الاحد - 25 أكتوبر 2020
الاحد - 25 أكتوبر 2020
No Image

زيندايا: بعد فوزي بإيمي سأنام لأتأكد أنني لا أحلم

أصبحت المطربة والممثلة الأمريكية زيندايا أصغر فائزة بجائزة إيمي كأفضل ممثلة في عمل درامي Euphoria، وثاني ممثلة سوداء البشرة تفوز بالجائزة بعد فيولا ديفيز في 2015.



No Image



واحتفلت النجمة الشابة بالتتويج وهي في منزلها وسط أفراد أسرتها، ومن بينهم والدها ووالدتها، الذين شاركوها فرحتها الهيستيرية عند إعلان اسمها في الحفل الافتراضي الأول من نوعه للجائزة الشهيرة.

وصرحت زيندايا (24 سنة) أنها بعد فوزها بجائزة إيمي تعتبر نفسها في حلم، تتمنى ألا تفيق منه، وتشعر أنها تحلق فوق السحاب، بعد أن اقتنصت الجائزة من نجمات مخضرمات كانت تعتبر بعضهن مثلها الأعلى، مثل أوليفيا كولمان، جينيفر أنيستون، لورا ليني، وجودي كومر.



واعترفت الممثلة والمطربة الأمريكية أنها لم تتوقع أبداً الفوز بالجائزة، بعد أن شاهدت أسماء المتنافسات معها، وكان يرضيها مجرد الترشيح وسطهن والمنافسة معهن.

وأضافت أن أكثر شيء أسعدها هو أن هؤلاء النجمات صفّقن لها بحماسة وهنأنها بحرارة بمجرد إعلان اسمها، وهو ما ضاعف فرحتها، وردت عليهن بقولها «أحبكن من كل قلبي».



No Image



وقالت زيندايا لمعجبيها على إنستغرام«ذاهبة لأنام لأتأكد أن ما حدث لم يكن حلماً، لا أستطيع التعبير عن فرحتي بالكلمات أو حتى بالأغنيات».

وكانت النجمة الشابة قد بدأت مشوارها الفني بالتنافس 3 سنوات في برنامج «الرقص مع النجوم» ثم بدأت مشوارها مع الغناء بتسجيل أغنيات بصورة مستقلة، مثل Watch Me أو راقبني التي غنتها مع بيللا ثورن.

#بلا_حدود