الخميس - 29 أكتوبر 2020
الخميس - 29 أكتوبر 2020

«الشارقة للمتاحف» تحتفي باليوم العالمي للغة الإشارة

أطلقت هيئة الشارقة للمتاحف، تزامناً مع اليوم العالمي للغة الإشارة، الذي يصادف 23 من سبتمبر كل عام، ترجمة لمبادرتها للمسؤولية المجتمعية «لأننا نهتم»، التي تركّز على جعل متاحف الشارقة متاحة للجميع. عدد من البرامج التعليمية بلغة الإشارة تم تصميمها بما يتناسب مع قدرات وإمكانات أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية.

وتهدف الهيئة من هذه المبادرة إلى تعزيز حضور الزوار من الصم، وضمان تفاعلهم واستفادتهم من مقتنيات المتاحف، عبر الحوار المتبادل والأنشطة التفاعلية وورش العمل.

وتزخر المتاحف المنضوية تحت مظلة هيئة الشارقة للمتاحف بعدد من الموظفين القادرين على التحدث بلغة الإشارة.

وكانت الهيئة قد نظمت خلال العام الجاري 2020، 5 برامج تعليمية، 3 منها رقمية، استفاد منها 92 شخصاً، كما أطلقت جولات إرشادية بلغة الإشارة، تم تصميمها بما يتناسب مع قدرات وإمكانات أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية، حيث يتفاعل الزوار من الصم مع مقتنيات متاحف الشارقة عبر جولات حوارية متبادلة، وأنشطة متنوعة داخل قاعات المتحف، يقودها مرشدون متميزون من ذوي الإعاقة السمعية.

يذكر أن الهيئة قامت منذ عام 2011، بتنظيم دورات لموظفيها لتعليمهم لغة الإشارة، بالتعاون مع مدرسة الأمل للصم من مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، حيث اتخذت الهيئة على عاتقها مسؤولية تنظيم هذه البرامج والدورات، بهدف تطوير مهارات المرشدين في متاحفها وتعليمهم هذه اللغة لتفعيل التواصل، وتقديم خدمة جديدة ضمن متاحفها لتخدم فئة هامة جداً من المجتمع، وتتيح للأشخاص من ذوي الإعاقة زيارة المتاحف، والتعرّف على الحضارة والتاريخ بلغة الإشارة.

#بلا_حدود