الأربعاء - 21 أكتوبر 2020
الأربعاء - 21 أكتوبر 2020

بالفيديو.. بعد ابتلاع شاب هاتفاً محمولاً.. إليكم أغرب ما التهمه أشخاص

ابتلاع الأشياء الغريبة ربما يكون محتملاً عندما يتم بواسطة الأطفال في حوادث عرضية يمكن تلاشيها بزيادة الاهتمام وإبعاد كل ما يمكن ابتلاعه من طريقهم، أما أن يبتلع شخص يافع وناضج أشياء غريبة برغبته هو دون أي تدخل فقد يُعتبر ضرباً من الخيال.

لكن حدث مؤخراً وعلى فترات في مصر وغيرها، ورغم أن بعض تلك الحوادث لا يتم الإعلان عنها إعلامياً إلا أنها موجودة وبكثرة، وجاءت ما بين شوك وفرشاة أسنان وملاعق ومجوهرات وموبايلات وحتى أموال، بخلاف ماء بكميات كبيرة.



الحاوي المصري الحاج علي



الحاوي

الساحر العالمي المصري «الحاج علي» (1888- 1937)، كان فناناً استعراضياً، واعتبره البعض ذا قوة خارقة ولقبوه بالحاوي، حيث كان مشهوراً بأكل وابتلاع الزجاج والمسامير، ونفخ النار وتقيؤه لها حال طلب الجمهور ذلك.

أما حيلته الأكثر شهرة فكانت شرب كميات كبيرة من الماء يليها مادة قابلة للاشتعال كالكيروسين، ومن ثم يخرج النار من فمه ثم يبصق السوائل على أرض المسرح.

ورغم أنه لم يكتسب شهرة واسعة، إلا أنه تم تخصيص عرض مسرحي له بالولايات المتحدة الأمريكية.

له عرض مسرحي مخصص في الولايات المتحدة، وأدت قدراته غير العادية لا سيما صلابة معدته وقدرتها على تحمل ابتلاع أشياء غريبة إلى انتشار شائعات مفادها أن معهد «روكفلر» عرض عليه مبلغاً كبيراً مُقابل الحصول على معدته بعد وفاته.





هاتف محمول

سادت حالة من الدهشة على وسائل التواصل الاجتماعي بعد ابتلاع شاب «28 عاماً» هاتفاً محمولاً لمدة 7 أشهر كاملة دون أن يُصيبه سوء، وقد نجح فريق طبي بمُستشفى بنها الجامعي في استخراج الهاتف، والذي كان من حسن حظ الشاب أن بطاريته لم تتفاعل مع معدة الشاب، وإلا كان قد تعرض للتسمم والوفاة.

وكشف الشاب أنه ابتلع الهاتف في تحدٍ لأصدقائه، ولم يُفصح عن الأمر طوال تلك المدة حيث لم يُعانِ أي عرض صحي، إلا أنه في النهاية أحس ببعض الألم بمعدته.



الهاتف الذي تم التقاطه مع الطبيب المعالج



6500 جنيه

ابتلاع الأموال ربما مشهد لا نراه سوى في الأفلام الكوميدية، كحيلة لإخفائها، لكن هذا المشهد تجسد على أرض الواقع حيث ابتلع مصري مبلغ 6500 جنيه، تم استخراجه أواخر الشهر السابق بواسطة فريق طبي بمُستشفى قصر العيني.

وكان المريض قد ابتلع المبلغ المالي على فترات مختلفة، مما أدى لإصابته بالتهابات بالمعدة.





ملاعق وشوك ومجوهرات

في أواخر العام الماضي سادت حالة من الجدل لا تخلو من الاندهاش بين رواد «سوشيال ميديا»، بعد إجراء فريق طبي بجامعة المنصورة بدلتا مصر عملية لاستخراج أعداد كبيرة من الملاعق والشوك والمجوهرات وفرشاة الأسنان من أمعاء شاب يبلغ من العمر 20 عاماً.

ووسط عدم تصديق البعض لتلك الواقعة، نشر قسم الجهاز الهضمي بجامعة المنصورة فيديو توضيحياً لعملية استخراج ما بمعدة الشاب، وقال أهله في تصريحات صحفية إنه يُعاني ضموراً بالمخ، وإن الأم كانت تلاحظ اختفاء بعض أدوات المطبخ.

لكن لم يخطر ببالها أن يكون الابن قد ابتلعها، وبسبب عدم إدراكه نظراً لظروفه الصحية التي لم تمكنه من إخبار أحد بما يشعر به ظلت تلك الأدوات بمعدته لفترة امتدت حتى 6 أشهر كاملة، حتى انتفخت بطنه وذهب للمُستشفى بعد معاناته من آلام شديدة بالبطن وبالفحص الطبي بالمنظار والأشعة اللازمة، تبين وجود أجسام غريبة بمعدته، ليتم استخراج عدد من الملاعق والشوك وخاتم ذهب وسلاسل وبعض الأجسام الغريبة.



No Image



مخاطر جسيمة

وأوضح الدكتور محمد الجزار، استشاري أورام الصدر وأستاذ جراحة القلب والمناظير بكلية الطب جامعة بنها لـ«الرؤية»، أن ابتلاع الأشخاص للمواد والأجسام الغريبة يُعرض المعدة لمخاطر جسيمة، ويتوقف حجم الضرر بنوع وحجم المادة التي تم ابتلاعها.

ويُضيف: «في حال ابتلاع المواد الحادة مثلاً سيُصاب الشخص بتقرحات في المعدة، وقد تصل حد إصابتها بثقوب بالمعدة إن كانت المادة المُبتلعة كبيرة الحجم، وهو ما قد يؤدي للوفاة، وقد يُصاب بانسداد معوي فقط يمكن علاجه بالتدخل الجراحي حال ابتلاع الشخص مواد ورقية كالنقود مثلاً».





متلازمة «بيكا»

وتُشير أحدث الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يأكلون أو يبتلعون مواد ليس لها قيمة غذائية غير ضارة نسبياً مثل الثلج، أو قد يأكلون أشياء يحتمل أن تكون خطرة، مثل قشور الطلاء المجفف أو قطع معدنية، ربما يكونون مصابين بمتلازمة «البيكا»، وفي حال ابتلاع الشخص مواد ضارة قد يؤدي ذلك لعواقب وخيمة كالتسمم بالرصاص.

ورغم عدم وجود أسباب مُحددة لتلك المتلازمة إلا أنها تحدث عند الأشخاص الذين يعانون من إعاقات ذهنية، وغالباً ما يكون أكثر حدة ويستمر طويلاً في الأشخاص الذين يعانون من إعاقات شديدة في النمو، قد يُصاب بها هؤلاء الأشخاص المصابون بحالات نفسية كالفصام واضطراب الوسواس القهري، رغبة في التكيف.

#بلا_حدود