الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

عجوز تزين منزلها بعشرة آلاف قطعة راكون

سمحت سيدة أمريكية عجوز لحيوان الراكون اللطيف بالسيطرة على جميع تفاصيل حياتها، بعدما بدأت علاقتها معه بمزحة من شقيقاتها، وامتدت لتبلغ حد انتشار مجموعة تذكارات من حوالي 10 آلاف قطعة في كل أرجاء منزلها بولاية كاليفورنيا.



No Image Info



وتعود قصة جانيت ماكين مع الراكون إلى الثمانينات، حينما كانت لا تغادر المنزل من دون ارتداء النظارات الشمسية، ما تسبب في أثر ظلال بيضاء حول عينيها، ودفع شقيقاتها لمحاولة إغاظتها بتشبيهها بحيوان الراكون.



No Image Info



وكانت نقطة البداية بهدية على شكل الحيوان الذي اشتهر في عدد أفلام الأطفال الكرتونية، ثم زادت إلى 5 هدايا مماثلة، وتطورت لاحقاً إلى احتفاظها بنحو 500 تذكار مشابه من مختلف الأصدقاء.



No Image Info



وفي عيد ميلادها الـ70 حضرت شقيقاتها وهن يرتدين زي الراكون، مع 70 إضافة أخرى للمجموعة التي سريعاً ما تطورت بين تذكارات جمعتها وأخرى تلقتها من معارفها، لتبلغ 9804 قطع تحوّل منزلها إلى مستعمرة خاصة بحيوان الراكون.





ولا تقتصر مجموعة التذكارات في منزل ماكين على التماثيل أو الحيوانات المحنطة فقط، بل تمتد إلى المجوهرات والأواني وقطع الحلوى وحتى سلاسل المفاتيح والزخارف وقطع الملابس.



No Image Info



وتشمل المجموعة المئات من المجلدات والكتب وبطاقات التهنئة وقصاصات الصحف والمجلات التي تتناول قصص الراكون.

No Image Info

#بلا_حدود