الثلاثاء - 09 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 09 مارس 2021
إيمي ووالدها الراحل طلعت زكريا

إيمي ووالدها الراحل طلعت زكريا

الجينات وحدها لا تكفي.. عندما يكون «فرخ الوز ليس عواماً»

«ابن الوز ليس عواماً» مقولة تنطبق على عدد من أبناء المشاهير، ممن حاولوا تتبع خطى أهاليهم في مجال التمثيل، إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل لافتقادهم الموهبة وملكة الوقوف أمام الكاميرات.



مي نور الشريف



ومن أبرز هذه الحالات، مي نور الشريف الذي حاول والدها الراحل نور الشريف الدفع بها كممثلة في أعماله التلفزيونية، وأبرزها مسلسلات «الدالي، ما تخافوش، وعرفة البحر»، ولكنها لم تستطع إثبات نفسها لتختفي عن الساحة منذ 3 أعوام.



غادة نافع



ولم تختلف حالة غادة نافع، ابنة الراحلة ماجدة الصباحي والراحل إيهاب نافع، كثيراً عن نجلة الشريف، وذلك بعد فشلها الذريع في إثبات نفسها رغم محاولات والدتها الدفع بها في أعمالها، وكذلك الحال بالنسبة للفنان عمر حسن يوسف الذي بات ظهوره الفني مقتصراً على الأدوار الثانوية فحسب.



عزة مجاهد



وفي 7 مسلسلات ومسرحية، منها 4 أعمال من بطولة والدتها الفنانة فيفي عبده، لم تتمكن عزة مجاهد من إثبات نفسها للجمهور والنقاد، خاصة مع محاولاتها المستمرة لتقليد أمها بحركاتها وإيماءاتها.



عمر خورشيد ووالدته علا رامي



فيما فشل عمر خورشيد، نجل الفنانة علا رامي، في توقيع حضوره كممثل رغم وسامته، ما دفعه لمحاولة نيل الشهرة بمنشوراته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي كان آخرها قصه لـ25 سنتيمتر من شعره لمستشفى سرطان الأطفال.

ولم تتقدم الفنانة إيمي طلعت زكريا خطوة للأمام منذ ظهورها، نظراً لاقتصار مشاركتها الفنية على الأدوار الهامشية لافتقادها موهبة التمثيل.

#بلا_حدود