الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

فيضانات فرنسا وإيطاليا تجرف جثثاً من داخل المقابر

أصبحت المهمة العسيرة للبحث عن ضحايا الفيضانات في قرى جبال الألب وعلى السواحل الفرنسية والإيطالية القريبة أكثر بشاعة: فإلى جانب ضحايا العاصفة، قالت السلطات إنه تم العثور على جثث من المقابر حول شاطئ البحر المتوسط، وقد جرفتها الأمطار الغزيرة على ما يبدو من فوق الجبل.

وجرى الإبلاغ عن 12 حالة وفاة منذ أن ضربت العاصفة منطقة «ألبس ماريتيمس» الفرنسية، ومناطق ليغوريا وبيدمونت بشمال غرب إيطاليا ابتداءً من يوم الجمعة. وقتل 4 من إجمالي عدد الوفيات في الجانب الفرنسي، و8 في الجانب الإيطالي.

وذكرت متحدثة باسم الإدارة المحلية في منطقة «ألبس ماريتيمس» أن أكثر من 600 من عناصر الإنقاذ وآخرين يبحثون اليوم الثلاثاء عن 20 شخصاً ما زالوا في عداد المفقودين.

وقالت إن الجثث جرفتها مياه الأمطار من المقابر إلى الجانب الإيطالي. ولم تستطع تحديد عدد الجثث أو من أين أتت، ولم يتضح ما إذا كانت هذه الجثث ضمن عداد الضحايا الثماني الذين أعلنت إيطاليا مقتلهم بسبب العاصفة. ولم يتسنَ التواصل مع السلطات المحلية الإيطالية للتعليق.

وقالت المتحدثة الفرنسية إن جثث المقبرة كانت في حالة متطورة من التحلل بحيث يمكن تمييزها بوضوح عن الضحايا الأحدث للعاصفة.

وقالت السلطات المحلية إن المقابر في مدينتي سان مارتن فيسوبي، وتيندي جرفتها الفيضانات جزئياً.

#بلا_حدود