السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

شاهد.. صيد السمك بالرمح.. وسيلة بدائية لكسب الرزق تحت سطح بحر غزة



يعيش عشرات الصيادين في غزة بالقرب من الشاطئ في قطاع غزة ويغوصون من قوارب إلى عمق نحو 4 أمتار دون أكسجين لانتزاع المحار من الصخور وصيد سمك الهامور والدنيس والبوري باستخدام مسدس بحري على شكل رمح ثلاثي.



ويضع أشرف العامودي قناعاً للغوص ويمسك مسدساً بحرياً محلي الصنع على شكل رمح ثلاثي، ويرتدي قميصاً أخضر اللون وسروال ركض، ويخرج للصيد يومياً في المياه الساحلية لغزة.



وقال العامودي، الذي يعمل صياد سمك منذ 13 عاماً، «كانت في البداية هواية، لكن عندما لم أجد عملاً التجأت لهذه المهنة».



ويحصل العامودي الآن من هذا العمل على نحو 14 دولاراً في اليوم.



وتجعل القيود المشددة نتيجة كورونا من الصعب الحصول على أدوات الغوص وفي بعض الأحيان تفرض إغلاقاً لمناطق الصيد في القطاع.



ولذلك اعتاد العامودي وزملاؤه على الغوص البدائي.



وقال «نصلح زعانف ونصنع مسدساً بحرياً لكن فيه أشياء لا نستطيع صناعتها وعلينا أن نستوردها مثل الزعانف والبدل والنواظير والأكسجين



ويشير العامودي إلى أن غزة، التي يقدر عدد سكانها بنحو 2 مليون نسمة، فيها نحو 250 صياداً يصطادون السمك بالرمح ونحو 4000 صياد يستخدمون القوارب وشباك الصيد في عملهم.

#بلا_حدود