الثلاثاء - 24 نوفمبر 2020
الثلاثاء - 24 نوفمبر 2020

«بيض إلكتروني» للإيقاع بلصوص أعشاش السلاحف

نجح باحثون في تتبع كيفية بيع صيادين غير شرعيين لبيض السلاحف في جميع أنحاء كوستاريكا، عن طريق تطوير بيض إلكتروني مزود بأجهزة للإرسال ومراقبة المواقع.

وتعتمد الطريقة الجديدة في الإيقاع بسارقي أعشاش السلاحف المهددة بالانقراض، على كرات تشبه بيض هذه الكائنات البرمائية، يمكنها إرسال بيانات تتبع للكشف عن مواقع نقل البيض من رمال الشواطئ إلى مواقع بيعه لأطراف أخرى.

وترسل كرات البيض الإلكترونية المصممة بتقنية ثلاثية الأبعاد، والتي يصعب على الصيادين غير الشرعيين كشفها، بيانات عن موقع نقل البيض عبر أبراج الاتصال الخلوية مرة كل ساعة.

ويقول ويليامز غيلين، الباحث في جامعة ميشيغان وعضو مجموعة «باسو باسيفيكو» للحفاظ على التنوع البيولوجي، المطورة للبيض الإلكتروني، إن عمليات التتبع كشفت أن أغلب بيض السلاحف المسروق يباع في الأسواق المحلية لاستهلاكه في إعداد الطعام.

وأوضح غيلين أن بيض السلاحف الإلكتروني يتكون من جهاز إرسال رخيص ملفوف في كرة مصممة بتقنية ثلاثية الأبعاد، ما يساعد علماء الأحياء والمعنيين بالحفاظ على البيئة في نشره بصورة واسعة لمراقبة وتحليل مشكلة الصيد غير المشروع لبيض السلاحف.

وأضاف أن الكلفة المنخفضة لتصنيع البيض الإلكتروني الشبيه ببيض السلاحف، يعني سهولة استخدامه بسهولة في جميع أنحاء العالم للمساعدة في الحفاظ على هذه الأنواع.

#بلا_حدود