الثلاثاء - 24 نوفمبر 2020
الثلاثاء - 24 نوفمبر 2020

علي آل سلوم يحول ذكريات «دروب» إلى عطور ومسودة قصص

حول المرشد السياحي الإماراتي، مقدم برنامج «دروب» علي آل سلوم، ذكريات وتفاصيل أسفاره لتصوير برنامجه متعدد الأجزاء إلى عطور، احتفظ لها بعلامة تجارية، أطلق عليها «عطور مايسترو»، قام بتصميمها بنفسه،قبل أن يطلقها أخيراً للتداول التجاري بالأسواق، حيث استلهم مجموعة «الباروك» المكونة من 12 عطراً ورذاذاً طبيعياً للشعر، من رحلاته حول العالم، معتمداً في تركيبتها على مواد طبيعية ذات رائحة فريدة، في حين اسفرت الرحلات ايضاً على انجازه مسودة لمجموعة قصص قصيرة.

وحول تسمية المجموعة بـ«الباروك»، قال لـ«الرؤية» إن الباروك هو أحد أنواع اللؤلؤ غير متساوي الأطراف الملساء وكل قطعة منه مختلفة، فلم يكن مرغوباً كثيراً في الماضي، ولكن مع مرور السنوات أصبح مطلوباً كونه مختلفاً وفريداً من نوعه، وهكذا هي عطور مايسترو.



No Image



روائح البلدان

وذكر قصته مع العطور قائلاً: «ما لا يعرفه الكثيرون أن اهتمامي بالعطور والروائح بدأ لدي كهواية بتجميع بعض الزيوت والمواد الطبيعية من رحلاتي، حيث أميل للاحتفاظ بأشياء تذكارية قد تكون غريبة بالنسبة لغيري، كشيء مصنوع من أهل البلد أو مادة طبيعية من المكان الذي أزوره، وردة غصن شجرة، مسحوق بودرة، وغيرها، إلا أن بعض الذكريات لا نجدها سوى بالرائحة، فيمكنني التمييز بين البلدان من روائحها».

وتابع أنه كان يفكر في طرح عطور مستوحاة من تجربة دروب منذ 4 سنوات تقريباً، إلا أنه تم تأجيل الفكرة لانشغاله، ولكن من إيجابيات جائحة كورونا أنها فتحت ملف مشاريعه المسوفة.



No Image



إيجابيات كورونا

وأشار علي آل سلوم إلى أن هناك العديد من الحسنات والإيجابيات التي اكتسبها من جائحة كورونا وما فرضته من قيود، فالعمل عن بعد أتاح أمامه فرصة العودة للعمل على كل الأفكار الحديثة والملفات المؤجلة بسبب انشغاله، لافتاً إلى أنه تمكن من تحقيق 90% مما يريد، فأطلق أكاديمية الإرشاد السياحي الأولى بالعالم، وبدأ في كتابة مسودات قصص قصيرة لجمعها في كتاب مجموعة قصصية ينوي طرحها مع ختام «دروب» الذي لم يقرره بعد، كما قام بتحويل كتاب «الإنترنت مفتاحك للثراء» لنسخة رقمية ستصدر طبعتها الثانية قريباً.



No Image



أفكار مستدامة

وحول العطور ومكوناتها وقصصها، ذكر آل سلوم: «أحب تحويل هواياتي لفكرة مستدامة، وعطور الباروك ليست تقليدية وتجدها في كل مكان، وحرصت على إحضار مكوناتها من الدروب التي زرتها، والتي عايشت طبيعتها وتعلمت فيها صناعة الصابون من الصبار، وكل عطر له قصة خاصة مبنية على واقع عشت تفاصيله أو عشته في مخيلتي، فهناك قصة الأسطورة (في عطر ليجيند) المحارب والقصة المقدسة جزء منها حقيقي وجزء منها من مخيلتي، وهو جزء من مشروع روايات مستوحاة من دروب، فالعطور أبطال الروايات التي أعمل عليها وسأعلن عنها قريباً».



No Image



دروب 8

أما الموسم الثامن من برنامجه «دروب»، فأوضح علي آل سلوم أن الأمور ما زالت غير مستقرة بسبب الجائحة وما فرضته من إجراءات احترازية وقيود على السفر إلى بعض الدول، ألا أن الصورة ستتضح أكثر خلال أكتوبر الجاري.

No Image

#بلا_حدود