السبت - 05 ديسمبر 2020
السبت - 05 ديسمبر 2020
No Image

مخاض الولادة يداهم أمريكية في مركز الانتخابات

تصدرت امرأة عناوين العديد من الصحف المحلية في الولايات المتحدة، بعدما أجبرت زوجها على التوقف في مركز للاقتراع للإدلاء بصوتها في الانتخابات الرئاسية، برغم شعورها بآلام المخاض.

وقال الزوج للعاملين في مركز الاقتراع بمقاطعة أورانج، إن زوجته ترفض مواصلة الطريق إلى المستشفى، ما لم تتأكد من الإدلاء بصوتها قبل ولادة طفلهما، وهو ما أدهش الناخبين والموظفين في مكتب الانتخابات.

No Image



وأكدت كارين غونزاليس، الموظفة بمركز الاقتراع في مقاطعة أورانج، أن الزوج ترك زوجته في السيارة وأحضر وثيقتها الشخصية، طالباً إكمال إجراء التصويت، لكنها طلبت منه الذهاب على أن تحضر زوجته للتصويت في يوم آخر.

وأوضحت كارين لقناة WKMG-TV: «أخبرني أنه في مشكلة لأن زوجته ترفض الذهاب إلى المستشفى قبل أن تدلي بصوتها في الانتخابات، فعرضت عليها ورقة انتخاب عبر البريد، إلا أنها رفضت وأصرت على تقديم ورقة بصوتها في مكتب الاقتراع».

وأكدت كارين أن هذه واحدة من أغرب حالات التصويت التي مر بها الموظفون في المركز، مبينةً أن المرأة غادرت في طريقها إلى المستشفى، بعدما تأكدت من ممارسة حقها والإدلاء بصوتها في الانتخابات الرئاسية.

#بلا_حدود