الثلاثاء - 24 نوفمبر 2020
الثلاثاء - 24 نوفمبر 2020
No Image

71 سيدة يبدعن في صناعة أقراص العجوة بغزة

ضمن عملية منظمة تدور في مراحل متعددة، تسير عملية إنتاج أقراص العجوة داخل أحد المصانع في وسط قطاع غزة، وفي تأمل تلك الأيدي الرقيقة التي تداعب حبات الرطب في أواني المياه لإزالة القشر عنها وإزالة حبات النوى نجد أن من يدير هذه العملية سيدات.



No Image



واستطاعت 71 سيدة إدارة مصنع أقراص العجوة ليسجلن أول مشروع بإدارة نسوية في قطاع غزة، وذلك للعام الثاني على التوالي، إذ يقع المصنع في مدينة دير البلح التي تعرف بتاريخها الذي يربطها بأشجار النخيل.

No Image



ويدير المصنع نساء من المدينة ذاتها حيث استطعن إنتاج عشرات الأطنان من العجوة على الرغم من الصعوبات التي حالت دون عملهن وتسويق المنتج في ظل الإجراءات الاحترازية القائمة في غزة بسبب انتشار وباء كورونا.

وتقول العاملة ريم بركة إن عملية إعداد العجوة تتطلب بعض الخطوات الواجبة للحصول على منتج ذو مذاق فريد، وهذا ما يرغبه المواطنون بشكل كبير، ما يجعلنا نركز أكثر في مختلف مراحل الإنتاج.



No Image



وتضيف بركة أن جودة ونوع البلح تلعب دوراً كبيراً في المنتج النهائي، حيث يتم ضمان عدد من الأشجار بشكل مباشر.

No Image



وتحاول النسوة تسويق منتجاتهن داخل السوق المحلي في ظل عدم قدرتهن على التصدير للخارج نتيجة الإغلاق الناجم عن تفشي جائحة كورونا.

#بلا_حدود