الثلاثاء - 04 أكتوبر 2022
الثلاثاء - 04 أكتوبر 2022

«جمجمة» تكشف جريمة اختفاء رجل منذ 8 أعوام

«جمجمة» تكشف جريمة اختفاء رجل منذ 8 أعوام

تعرضت عائلة في ولاية تينيسي الأمريكية لصدمة كبيرة بعدما كشفت تحقيقات للشرطة، أن الزخرفة الموجودة في أحد رفوف المنزل على شكل جمجمة ترتدي نظارات شمسية، هي بالفعل جمجمة حقيقية لرجل مفقود منذ 8 أعوام.

وتبين لأصحاب المنزل الواقع بمقاطعة مورغان أن قطعة الجمجمة الغامضة الموجودة في غرفة المعيشة، تعود إلى شخص يُدعى جونيور ويل ماكان، توفي في جريمة قتل وظلت جثته مفقودة لأعوام.



ووفقاً لصحيفة «ميرور» البريطانية، فإن الشرطة تلقت بلاغاً من شخص مجهول يفيد بوجود رفات بشرية في المنزل، ليتحرك فريق من المحققين ويتولى نقل الجمجمة إلى معامل الفحص، حيث أكد خبراء الطب الشرعي في قسم الأنثروبولوجيا بجامعة تينيسي، أنها تنتمي للسيد ماكان.

وترجح تحقيقات المدعي العام بالمنطقة، راسل جونسون، أن يكون الضحية قُتل على يد أحد أفراد العائلة الذي توفي منذ ارتكاب الجريمة.



وتساءل العديد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي حول سبب احتفاظ العائلة بجمجمة غامضة في المنزل بدلاً من تبليغ الشرطة بشأنها، وكتب أحد المعلقين: «هذه واحدة من الأشياء التي تتركني عاجزاً عن الكلام، إذا كانت العائلة قد عثرت عليها بدون علم بحقيقتها، فلماذا لم تسلمها للسلطات؟».