الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021
مي وضي

مي وضي

ضي.. طفل يبدأ مشروعه في سن الثامنة والسبب Xbox

«أربي طفلي بمفردي، وهو ما يدفعني للعمل ساعات مضاعفة لذلك كان لا بد أن أعلمه قيمة المال، والعمل من أجل الحصول عليه» بهذه العبارة بدأت مي عامر والدة الطفل ضي ضياء الدين الذي دشن مشروعه الأول في سن الثامنة حديثها مع «الرؤية».



أشكال ضي بعد تجهيزها للبيع



وتقول مي: "منذ بداية وعي ضي الذي يبلغ الآن الثامنة من عمره ولدينا عادة هي المشاركة في كل تفصيلات الحياة، وأهمها المشتريات الشهرية، حيث نجلس لمناقشة ما الذي نحتاجه؟ وما الذي يمكن شراؤه فوراً وما يمكن تأجيله، وفي آخر مرة طلب مني ضي شراء جهاز «xbox» لألعاب الفيديو، لكنني رفضت لأنه سيعيق خططنا المالية، وحين أصر اقترحت عليه التفكير في مشروع يمكنه من جمع المال اللازم لشرائه".



أشكال ضي



وتضيف: حضر ضي برنامجاً تعليمياً من عدة ورش عن صناعة مجسمات الجبس، وعمل القوالب لذلك اقترح مشروع عمل مجسمات للتلوين، وناقشنا تفاصيل المشروع سوياً، حيث اقترحت عليه عمل مجسمات السيارات، لكنه ناقشني في أنها ستجذب الأولاد فقط، فيما تحب الفتيات مجسمات الحيوانات والفراشات وكذلك شخصيات أميرات «ديزني» فقرر عمل مجسم «بياض الثلج» والأقزام السبعة.

وأوضحت أنها اتفقت مع ضي على صنع 35 مجسماً وبيعها ومن المبلغ الذي يتم جمعه، يقوم بصناعة دفعة أخرى من 35 مجسماً، ومن كل دفعة يخصم كلفة الصناعة لشراء المستلزمات وادخار المكسب.



مي وضي



وتشير مي إلى أن الأطفال في هذا السن لا يعرفون قيمة المال لأن كل ما يطلب يقوم والداهم بشرائه، وهذه الخطوة كانت ضرورية في تطور «ضي» ليعلم قيمة العمل والمال، لا سيما أنني أقوم على تربية «ضي» وحدي، فأنا أعمل لساعات طويلة على العكس من أمهات أصدقائه اللاتي لا يعملن أو لا يعملن بجهد أقل لقيام الأب بتوفير الجزء الأكبر من مصروفات المنزل، وهو ما كان يدفعه للتذمر، ومع هذه الخطوة فهم ضرورة العمل للحصول على المال لإنفاقه.

وأوضحت أن ما يخيفها الآن هو شراء أغراض لا أوافق عليها، لأنه أصبح صاحب المال وهو المتحكم الوحيد فيه، بينما كنت أستطيع أن أرفض أو أوافق حينما كنت صاحبة المال.

#بلا_حدود