الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
No Image Info

عالم نبات يحلم بإنشاء غابة عذراء في أوروبا الغربية

يحلم عالم النبات الفرنسي فرانسيس هالي بغابة «أجمل» و«أكثر ثراء وتنوعاً» تعود بالنفع على البشر والمناخ من خلال إنشاء غابة عذراء في أوروبا الغربية محمية من الاستغلال البشري.

في الاتحاد الأوروبي، وضع الغطاء الحرجي جيد، فهو يتقدم ويغطي 40% من مساحة البلدان الـ27. لكن بالنسبة إلى فرانسيس هالي، فإن هذه البيانات مضللة. فقد أوضح هذا العالم البالغ من العمر 82 عاماً "نمزج بين مزارع الأشجار والغابات."

No Image Info



وقال "في مزارع الأشجار، عادة ما يكون هناك نوع واحد فقط منها وكلها زرعت في الفترة نفسها، وبالتالي هناك تنوع نباتي وحيواني منخفض. وتعامل مزارع الأشجار مثل الزراعة العادية، بالمدخلات والمبيدات".

وعلى عكس ذلك، «في الغابة الحقيقية، الأنواع كثيرة جداً، والأشجار لها أعمار مختلفة فهناك أشجار ميتة وأخرى صغيرة وأخرى كبيرة وكبيرة جداً» وفقاً للعالم.

وفقدت أوروبا كل غاباتها الأولية الشاسعة، وحلت محلها غابات ثانوية يديرها الإنسان باستثناء واحدة وهي بياوفيجا على الحدود بين بولندا وبيلاروس.

غير أن هذه الغابة مهددة، إذ أدان القضاء الأوروبي في العام 2018 بولندا بتهمة قطع الأشجار. وفي مواجهة هذا الخطر، «قلت لنفسي إن الحل هو إنشاء غابة أولية هنا» كما قال هالي.

ويحلم هالي بتداخل مساحة تبلغ نحو 70 ألف هكتار، بين فرنسا وبلجيكا ولوكسمبورغ وألمانيا وسويسرا، من أجل جعلها "مشروعا أوروبياً".

وقال «يجب أن يبدأ المشروع في الأراضي السهلية» حيث دمرت الغابات الأولية في المقام الأول.



No Image Info



وأضاف «قد تبدو المساحة هائلة» لكنها "في الواقع مربع مساحته 26 كم أو ما يعادل مساحة جزيرة مينوركا في جزر البليار وهي نقطة صغيرة على خريطة البحر الأبيض المتوسط".

يستغرق الأمر نحو 1000 عام لبناء غابة أولية من تربة جرداء، وهي فترة «فرضها نمو الغابة نفسها»، كما تابع عالم النبات الذي يأمل في أن يكون قادراً على البدء من غطاء نباتي عمره قرون عدة.

والهدف هو إعادة إنشاء «ظلال مغلقة وأشجار ذات مقاييس استثنائية» بارتفاع 50 إلى 70 متراً وخشب ميت يعج بالفطريات والحشرات وتربة فضفاضة وغنية جداً ورطوبة عالية ومجموعة متنوعة من الحيوانات والنباتات.

ولن تكتمل الغابة إلا مع عودة الحيوانات الكبيرة والذئاب والدببة والحيوانات العاشبة مثل البيسون التي تفتح الفسحات الصغيرة، كما قال فرانسيس هالي.

وإعادة إنشاء مثل هذا النظام البيئي أمر ضروري فيما تتفاقم ظاهرة تغير المناخ وتختفي النباتات والحيوانات بسبب خطأ بشري.

-

#بلا_حدود