الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

«أنت فين» ثالث حلقات «نمرة اتنين» والبطولة لـ«آسر وأروى وسينتيا»

تحمل ثالث حلقات الدراما الرومانسية المشوّقة «نمرة اتنين»، التي تعد من أعمال شاهد الأصلية، وتعرض حصرياً على «شاهد VIP»، عنوان «أنت فين»، وهي من بطولة آسر ياسين وأروى جودة وسينتيا خليفة، سيناريو وحوار سماء عبدالخالق، وإخراج هاني خليفة.



No Image Info



تدور أحداث الحلقة حول علاقة حب فشلت في الماضي عندما تخلّى سيف عن نادية من أجل امرأة أخرى.. ثم عاد إليها نادماً وطالباً الصفح آملاً في فرصة ثانية. فهل هناك أمل في استعادة ما تخلى عنه في الماضي، أم أن الحب إذا ضاع لا يمكن استعادته؟!



No Image Info



رجل متردد

من جانبه قال النجم آسر ياسين: «وافقت على المشاركة في هذا العمل لأنني أولاً أحببت فكرة أن الحلقات يجمعها موضوع واحد رغم كونها حلقات منفصلة. وثانياً لأنني كنت بانتظار عملٍ تحت إدارة المخرج هاني خليفة. التجربة كانت جميلة وأتمنى أن يتكرر هذا النوع من الأعمال مستقبلاً».

وحول دوره في الحلقة ذكر: «أؤدي دور رجل متردد كل الوقت. دائماً يملك أشياء لا يريدها، ويريد الأشياء التي لا يملكها. الشخصية غير قريبة مني على الصعيد الشخصي. لقد دخلنا في تفاصيل كثيرة مع المخرج والكاتبة وعملنا معاً على معالم الشخصية بدقة».

No Image Info



شابة متسامحة

أما النجمة أروى جودة، فأعربت عن سعادتها في أن تكون جزءاً من العمل، وأضافت: «أن أكون جزءاً من هذا المشروع يعني لي الكثير، ففكرة المشروع مميزة، وكأنني أمثل في واحد من 8 أفلام مع ممثلين مختلفين وتحت إدارة مخرج مختلف، كما أن المحتوى أعجبني لا سيّما وأنه يتحدث عن العلاقات الإنسانية وعن الرقم 2 في هذه العلاقات».

وحول الدور الذي تؤديه في الحلقة قالت: «ألعب دور شابة تقع بحب رجل لا يعرف ماذا يريد فهو دائم الحيرة، وفي نفس الوقت هو قادر على إقناعها بأنه معها 100%، ولأنها تحبه كثيراً تسامحه دائماً!».

No Image Info



امرأة مستقلة

بدورها قالت سينتيا خليفة: «أعجبتني خلطة العمل منذ أن سمعت به للمرة الأولى من آدم عبدالغفار، فضلاً عن لقائي بالمخرج هاني خليفة وفريق الإنتاج ومعرفتي بأن آسر ياسين هو الممثل الرئيسي، كلّ هذا أسعدني وشجعني على المشاركة التي ستشكل إضافة إلى مسيرتي الفنية، خاصةً في مصر».

وحول دورها الذي تلعبه في الحلقة ذكرت: «ألعب دور امرأة مستقلة جداً، طموحة، عملها هو أبرز أولوياتها. صفات الشخصية قد تشبه صفاتي، لكن الإنسان يتغير في علاقاته ولا يتصرف دائماً على طبيعته، لذا لا يمكنني أن أعرف إذا كانت ردات فعلي ستكون شبيهة بردود فعل الشخصية التي أؤديها في العمل، وهذا هو ما أحبه في التمثيل وفي الفن عامةً».

#بلا_حدود