الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
No Image Info

بالهدايا والشموع والدموع والذكريات الحزينة.. يحتفل عزاب بيومهم العالمي

على أضواء الشموع ووسط الذكريات الحزينة على ما فات والأحلام المجهضة على ما هو آتٍ، يحتفل عزاب العالم في 11 نوفمبر أو 11/11 باليوم العالمي للعزاب.

ومن أستراليا إلى البرازيل ومن الصين إلى جنوب إفريقيا، ومن ألاسكا إلى صحراء أتاكاما بشيلي، يواسي العزاب النفس ويقنعون بعضهم أن ما يشعرون به هو السعادة في أنقى صورها، في يوم يمثل فرصة لهذه الفئة للراحة والبهجة والاسترخاء واسترجاع فوائد العزوبية، والشماتة في المتزوجين، وإقناع النفس بأنه ليس في الإمكان أبدع مما كان، وأن «من شاف مصيبة غيره تهون عليه مصيبته»، وأن لو علمتم الغيب لاخترتم الواقع، والعاقل من اتعظ بغيره.

No Image Info



بالمقابل، يعتبره البعض الآخر فرصة لتوديع الوحدة والعزوبية وتحقيق الحلم الأبدي بالعثور على شريك حياة مثالي، لذا تنظم حفلات للجنسين في العديد من الدول للشباب أو العزاب من الجنسين ويا «بخت من وفق راسين في الحلال»!

ويعتبر 11/11 أكبر يوم تسوق عالمي، ففي 2017 وصل إجمالي مبيعات شركة علي بابا الصينية إلى أكثر من 30 مليار دولار، خلال 24 ساعة فقط.

وفي العام الماضي حققت مبيعات الشركة 23 مليار دولار في أول 9 ساعات فقط من اليوم، وتخطت مبيعات اليوم 44.5 مليار دولار.



No Image Info



وتستضيف الشركة في 11 نوفمبر الجاري المطربة الأمريكية تايلور سويفت «العزباء» في حفل غنائي عالمي للجميع في لفتة كرم من العزاب لأشقائهم «المتزوجين في الأرض»!

ويسمى يوم العزاب في الصين Guanggun Jie أو فخور بكوني أعزب.



No Image Info



وتعود بداية الحكاية إلى عام 1993، عندما اجتمع 4 طلاب ذكور من جامعة نانجينغ وناقشوا كيف يمكن كسر الملل لأنهم عزاب، وتوافقوا على أن يكون 11 نوفمبر يوماً للأنشطة والاحتفال بشرف كونهم عزاباً.

ومثل كورونا، تفشى الاحتفال باليوم من جامعة نانجينغ إلى جامعات صينية أخرى ومنها إلى العالم بعد أن أصبحت العزوبية مثل الوباء تنتشر في كل المجتمعات، ولا شفاء منها أو لقاح للتطعيم، وخاصة أن المجتمعات تلقي في كل يوم بالمزيد من العزاب أو المتزوجين السابقين الذين ذاقوا مرارة الزواج.

No Image Info



واختير 11 نوفمبر للاحتفال لأنه مكون من الرقم واحد مكرراً 4 مرات 11/11 ما يرمز للوحدة المتكررة التي يعاني منها العزاب.

كما أن الرقم «1» يشبه «العصا العارية» وهي كلمة عامية صينية على الإنترنت للرجل الذي لم يتزوج، وبالتالي لا يمكنه إضافة «فروع» إلى شجرة العائلة.

يحتفل العزاب باليوم على طريقة «طول عمري بخاف من الحب وسيرة الحب وظلم الحب لكل أحبابه، وأعرف حكايات مليانة آهات ودموع وأنين».

No Image Info



ويتصدر هاشتاق #اليوم_الدولي_للعزاب تويتر في تلك الفترة من كل عام، ويرفع البعض شعار «احتفلوا بصمت فهناك متزوجون يتألمون» بينما يطالب آخرون بيوم آخر للمعذبين في الأرض من المتزوجين فهم الأحق بتخفيف معاناتهم اليومية، وعذابهم الأبدي!

ويقول آخرون أن يفوتك قطار الزواج أفضل من أن يدهسك.



No Image Info



و نشر مغرد صورة له وهو يسلم على «خياله» أو ظله على الحائط، وآخر وهو جالس على طاولة مزينة بالشموع والورود وأمامه على الكرسي الآخر مرآة، وكأنه يتبادل مع «نفسه» التهاني والهدايا والرومانسية احتفاء باليوم السعيد!

وغرد عازب فخور على تويتر «قوي، مستقل، مخلص، سعيد، مثقف، كريم، مميز».

No Image Info



أما في السودان انتشرت دعوة على مواقع التواصل الاجتماعي للاحتفال باليوم الدولي للعزاب في «حديقة عبود» مقابل 300 جنيه سوداني، ولكن الغريب أن الاحتفال حدد له 14 نوفمبر أي بعد الاحتفال العالمي بثلاثة أيام!

الطريف أن الكوريين يطلقون على تلك المناسبة اسم «اليوم الأسود»، ويحتفلون بها في 14 أبريل، وعادة ما يتناولون النودلز بالفاصولياء السوداء.

No Image Info

#بلا_حدود