السبت - 05 ديسمبر 2020
السبت - 05 ديسمبر 2020

سنغافورة.. واحة المال والأعمال والأثرياء

توصف سنغافورة بأنها واحة الأثرياء، ورغم ارتباطها الوثيق بدوائر المال والأعمال، إلا أنها تقدم محتوى ترفيهياً وسياحياً جاذياً، عبر سلسلة تضم المولات الكبرى والفنادق الخمس نجوم والمطاعم الفاخرة، ،إلى جانب تاريخ وتراث وعراقة وجماعات عرقية مختلفة تستحق أن تكتشف، وأماكن جميلة تغري بزيارتها والتمتع بأجوائها الحميمية.

الأهم أنها تمتلك شبكة طرق ممتازة سلسة تتيح الانتقال بسهولة من مكان لآخر، وستعشق معالمها وتنعم بإقامة لطيفة مريحة ما دمت لا تقارن أسعارها بجارتيها القريبتين تايلاند أو فيتنام.

مارينا باي ساندز



مارينا باي ساندز

يضم مجمع منتجع مارينا باي ساندز الفخم فندقاً فاخراً راقياً، ومركزاً تجارياً به قناة تمر عبره، ومتحف العلوم والفنون إضافة إلى منصة مراقبة مارينا باي ساندز سكاي بارك، وهي نقطة مميزة للاستمتاع بالمدينة بأكملها.

من فوق تلك النقطة يمكن أن ترى الجسر الحلزوني المزدوج، والميناء، والحدائق على الوجهة البحرية حيث تطالع الماء والخضرة والوجه الحسن، وأخيراً تستمتع بمشهد الأفق في الشروق والغروب وفي كل الأوقات.

هنا يمكن الاستمتاع بوجبة شهية أو فنجان من القهوة في أحد المطاعم المنتشرة أو شراء تذكار أو حلية للأحباء.



حدائق الخليج

بمجرد أن تقع عيناك على تلك الحدائق على بعد ستكتشف أنها تجذبك إليها مثل دوامة لا فكاك منها، ويتيح لك التجول في الحدائق الشرقية للخليج الاستمتاع بالحياة النباتية النابضة بالحياة والهروب من صخب المدينة ولو للحظة.

ولا يمكنك أن تفوت مشاهدة بستان سوبر تري بتكويناته الضخمة البديعة صديقة البيئة، بعد ذلك، توجه إلى Cloud Forest Dome لرؤية أطول شلال داخلي في العالم والاستمتاع بالتنوع البيولوجي.

الحدائق النباتية

قطعة من الجنة ترشحت لقائمة اليونسكو للتراث الإنساني، وهي تحفظ جزءاً هاماً من تراث سنغافورة الطبيعي البيئي، حيث تشاهد أشجاراً نادرة أو معمرة لن تراها إلا هناك، وتأكد من زيارة حدائق الأوركيد الوطنية.



حديقة الحيوان

تعتبر أفضل حديقة حيوان في الغابات المطيرة، حيث يتلقى الحيوانات معاملة 5 نجوم، ويفضل الزوار عادة زيارة الأورانجوتان أو إنسان الغابة، وأيضاً الشمبانزي والحمار الوحشي إلى جانب تنين الكومودو المخيف والنمور البيضاء والكانغارو.

ويمكن ترتيب رحلات سفاري في الغابة وسفاري في النهر، وزيارة غابات الباندا العملاقة.

أورشارد رود



أورشارد رود

لا يمكن أن تزور سنغافورة دون القيام بجولة للتسوق في أكثر مدنها أناقة وجمالاً وذوقاً. وتتميز تلك المنطقة بوجود أكثر من 22 مركزاً تجارياً و4 دور سينما، ومسرح للكاروكي.

وإذا كنت من أصحاب القلوب الجريئة، والإرادة القوية، فيمكن التمتع بجولة في عجلة سنغافورة الدوارة لتلامس السحب والسماء وتشاهد من علٍ ليس فقط المدينة بل وجزر إندونيسيا وماليزيا!



رافلز هوتيل



رافلز سنغافورة

يعتبر فندق رافلز سنغافورة من أروع المباني الباقية من العصر الاستعماري في القرن الـ19، ويجمع بين العراقة والجمال، وهو أحد أهم معالم المدينة، ويكفي أن تقضي ليلة في فندق استضاف رائد ونجم الكوميديا الخالد شارلي شابلن والأديب البريطاني البولندي جوزيف كونراد، والشاعر الإنجليزي رودري كيبلنج.





الحي الصيني

ربما تغنيك جولة في هذا الحي عن زيارة الصين لأنك ستجدها موجودة بكل تفاصيلها في أركان وشوارع ومتاجر المنطقة. ويضم الحي مركز التراث الصيني، ومعبد سري ماريامان الهندوسي الرائع وكلاهما يستحق الزيارة ومعهما المعبد البوذي حيث تستقبل الصباح بقرع الطبول.



متحف الحضارات



متحف الحضارات

إذا لم تشبع زيارة فندق رافلز نهمك للعمارة العتيقة التراثية، زر قصر الإمبراطورة المبني في عام 1865 على الطراز النيو كولونيالي، وسمي باسم الملكة فيكتوريا، ويضم متحف الحضارات الآسيوية.



 الحديقة النباتية



الجزيرة الجرانيتية

لكي تعرف الحياة قبل تطوير سنغافورة وناطحات السحاب فيها، توجه إلى جزيرة بولا أوبين الصغيرة أو الجزيرة الجرانيتية التي لا يقطنها سوى 100 شخص فقط، يعيشون فيها بالطريقة نفسها التي كانوا يمارسونها في الستينيات من القرن الماضي. واكتسبت الجزيرة اسمها من محجر للصخور الجرانيتية هناك.



قلعة سيلوس

تقع في جزيرة سينتوسا وتضم المتحف العسكري، وهي محاطة بحزام من الخضرة الاستوائية، وجسر مزود بمصعد زجاجي، هي تتيح التزود بفكرة عن تاريخ المنطقة.

#بلا_حدود