الخميس - 28 يناير 2021
Header Logo
الخميس - 28 يناير 2021

فساتين وإكسسوارات وكيك بألوان العلم وبهجة اليوم الوطني

على الرغم من غياب التجمعات في احتفالات هذا العام بالعيد الوطني الـ49 لتأسيس دولتنا، إلا أن روح البهجة بهذه المناسبة الوطنية لن تغيب.. قد تستطيع كورونا أن تفرض علينا إجراءاتها في التباعد الاجتماعي لكنها لا تستطيع فرض حظرها على القلوب، ولا يمكنها إلغاء فرح الجميع باليوم الوطني.

يحرص الأطفال هذا العام على شراء الأعلام، وارتداء العلم الوطني في فساتين ملونة احتفالاً بيوم الاتحاد، ويحرص أهاليهم على مشاركتهم فرحة ذكرى الاتحاد بتزيين الحلويات والكيك بلون العلم. وكذا لم يستغنِ الكبار عن زينة العيد الوطني بارتداء الأعلام وتزيين إكسسواراتهم بشعارات الوطن.





فساتين الأطفال

حرصت فاطمة حميد، صاحبة دار الصنعة للأزياء على تصميم تشكيلة خاصة بعيد الاتحاد للأطفال من البنين والبنات، وكذلك الكبار، للحفاظ على بهجة هذا اليوم المميز من خلال التزين بأزياء عصرية تجمع بين القصات المغربية والأزياء التراثية الإماراتية بألوان العلم.

وقالت «إن العيد الوطني فرحة شعب بأكمله، ننتظره جميعاً بفارغ الصبر من الصغير للكبير كل عام، وعلى الرغم من أن 2020 مرت علينا على خلاف كل السنوات بسبب جائحة كورونا، ما يفرض علينا اقتصار الاحتفالات على نطاق العائلة من دون تجمعات وفعاليات مثل كل عام، فإن هذا يدعونا إلى ابتكار طريقة مناسبة لنعيش الأجواء الاحتفالية بالبيت مع أبنائنا وبناتنا».





ومن جهة أخرى، استعد متجر التلي للأزياء للعيد الوطني بتصميم 3 قطع مميزة بألوان العلم الإماراتي، معروضة حصرياً على منصة البقشة للأزياء الخليجية، أحدها قفطان من قماش التول الشفاف، المزين بخيوط ذهبية والخرز، وقفطان آخر باللون الأبيض حمل تطريز ألوان

العلم الممزوجة باللون الذهبي، وأخيراً فستان العيد الوطني باللون الأبيض المصمم بقصة أكمام منفوشة ووشاح مكشكش مستوحى من ألوان العلم.



بروشات

كما حرصت مصممة الإكسسوارات والمجوهرات الروسية أنستازيا على تصميم مجموعة من البروشات يدوياً، والتي تبيعها عبر صفحتها على إنستغرام، مستخدمةً كريستالات السوارفسكي واللؤلؤ والخرز الياباني والترتر الإيطالي، والتي اتخذت تصاميم مختلفة كشعار دولة الإمارات، والصقر والقلب الملونين بألوان العلم، وغيرها من الأشكال التراثية.



No Image Info



كيك بلون العلم

من جهة أخرى، قالت ميرة سليمان صاحبة متجر «يمي بيكس» للحلويات في أبوظبي، إنه بالرغم من غياب الاحتفالات الكبرى مثل كل عام بالعيد الوطني بسبب منع التجمعات وما فرضته جائحة كورونا، إلا أن التوجه هذا العام سيكون نحو الاحتفالات المنزلية بدلاً من الخروج إلى الشوارع والميادين كما في السنوات الماضية. وسيتم هذا العام تبادل حلوى العيد الوطني والكعك المزين بلون العلم.

وأضافت: «حرصنا على تصميم صناديق النشاطات المنزلية للأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 3 و15 عاماً، لتزيين الكوكيز والكيك، حتى نحافظ على أجواء الفرحة المعتادة للعيد الوطني، ونشارك الأطفال هذه اللحظات التي أردنا ألا تغيب وإن كانوا بعيدين عن رفاقهم بالمدرسة».

#بلا_حدود