الثلاثاء - 19 يناير 2021
الثلاثاء - 19 يناير 2021
No Image

«من فين جا النور».. مواجهة نفسية وعاطفية في سادس حلقات «نمرة اتنين»

تحمل سادس حلقات الدراما الاجتماعية المشوّقة «نمرة اتنين»، التي تعد واحدة من أعمال شاهد الأصلية، عنوان «من فين جا النور»، وهي من بطولة سارة طيبة ويعقوب الفرحان، وإخراج أنس باطهف.



No Image



تدور أحداث الحلقة حول لمى التي تعمل مُنسّقة معارض فنية، ولاحقاً تجد نفسها في مواجهةٍ نفسية وعاطفية لا مفرّ منها وذلك حين يصارحها أحد الفنانين الذين تتعامل معهم بحقيقةٍ لطالما حاولت الاختباء منها، ما يضطرّها للردّ بالمثل ومواجهته بالماضي الذي لطالما ادّعى بأنه قد نسيَه!



No Image



حول دورها في الحلقة قالت سارة طيبة: «أقدم دور امرأة سعودية عصرية، وقد أحببتُ أنها شخصية فريدة ولها خصوصيّتها. تعمل لمى في مجال الفن، وهو أمر أعجبني خاصة أنه هناك تغيرات في السنوات الأخيرة طرأت على مجال الفن في المملكة.. هي فنانة عاشت في أوروبا وعادت لبلدها. دوري باختصار هو دور فتاة غير عادية».



No Image



بدوره قال يعقوب الفرحان: «أعجبني الموضوع إذ غالباً ما نصادف قصصاً مشابهة في الحياة، غير أن الدراما عموماً قد لا تغوص كثيراً في هذه المواضيع، أما في هذه الحلقة، فالوضع مختلف، إذ إن القصة تدور أحداثها في السعودية، ومرتبطة بمدينة جدة، وأنا ولدت في جدة وقضيت طفولتي فيها. فضلاً عن أن الموضوع عموماً يعكس حالة الانفتاح القائمة في المملكة».

No Image



في هذا السياق، قال مخرج العمل أنس باطهف: «أعجبني المشروع لما فيه من جنون! تم التحضير له بوقت قصير نسبياً وقد آمنتُ بالعمل وطبعاً بنجمَيْه سارة طيبة ويعقوب الفرحان، خاصةً وأنهم مقرّبون مني وقد سبق أن عملتُ مع كل واحدٍ فيهم من قبل».

No Image



وأضاف: «أنا سعيد وفخور لكوني جزءاً من هذا المشروع الذي يضم العديد من المخرجين والفنانين المميزين». وحول قصة الحلقة التي أخرجها، قال باطهف: «أحب إخراج الأعمال الرومانسية والمعالجة بطريقة طبيعية عضوية.. لذا فعندما قرأتُ السكريبت جذبتني فكرة تصوير الذكريات أو ما يُعرف بالـ«فلاش باك»، حيث تذكّرنا بالصدمات التي يعيشها الأطفال وتبقى راسخة في لاوعيهم.

#بلا_حدود