الاحد - 17 يناير 2021
الاحد - 17 يناير 2021

ريم عبدالقادر: «شيراز» أرعب المشاهدين ولم يُخفني



بين ليلة وضحاها تحولت الطفلة السورية ريم عبدالقادر لحديث مواقع التواصل الاجتماعي بعد قيامها بدور «شيراز» في مسلسل «ما وراء الطبيعة» ونجاحها في تقمص دور الشبح المرعب، حيث انتشرت «الكوميكس» التي تتناول صورتها للتعبير عن الرعب، فيما أعرب الكثيرون عن خوفهم من دورها وأنهم لم يستطيعوا النوم بسبب مشاهدة هذا الدور.

وأكدت عبدالقادر لـ "الرؤية" أنها لم تصب بالخوف لأنها تلقت دعماً كبيراً من المخرج عمرو سلامة وكل العاملين في المسلسل كونها العضو الأصغر في الفريق.


وأشارت إلى أن أصعب المواقف التي قابلتها في التصوير كان التعامل مع القناع الذي كانت تضعه في 3 ساعات وتزيله في ساعتين وكان الطاقم بالكامل يساعدها في هذا الأمر.

وتالياً نص الحوار:

*كيف كان استعدادك لدور شيراز المرعب؟

الدور كان صعباً، وله استعدادات كثيرة، ولذلك حرصت على عمل الكثير من البروفات مع المخرج وأبطال العمل، خاصة وأن الدور يشمل ارتداء قناع لكامل الوجه واليدين والساقين بالإضافة إلى استخدام الشعر المستعار الطويل، لذلك كان لا بد من إجراء الكثير من البروفات للتعود على التمثيل بهذا المظهر.

*نجحت في إثارة مخاوف المشاهدين، وهو ما ظهر على سوشيال ميديا، هل تسبب الدور في إصابتك بالخوف؟ وكيف تعاملت مع شيراز؟

**أرسل إلي كثير من المشاهدين رسائل عبر السوشيال ميديا بأنهم لا يستطيعون النوم بسبب مشاهدي ولم أكن أصدق ذلك ولكن حين تكررت الرسائل أكثر من مرة، بدأت أشعر بأن الأمر حقيقي ووصل لي إحساسهم، ولكن حتى الآن لم أتعرض لأي موقف مع الجمهور بسبب ذلك، لأنني لم أحظَ بفرصة الخروج ومقابلة الناس لانشغالي بتصوير دور في عمل آخر مع الإعلان عن عرض المسلسل على منصة «نتفليكس» مباشرة.

ولم أصب بالخوف لأنني تلقيت دعماً كبيراً من المخرج عمرو سلامة وكل العاملين في المسلسل لأنني أصغر عضو في الفريق.

*كيف توفقين في هذا السن الصغيرة بين التمثيل والدراسة؟

**لا يوجد أي مشكلة لدي في التوفيق بين الدراسة والتمثيل، فأهلي يساعدونني على الدراسة وحفظ الأدوار، وما جعل الأمر أكثر سهولة هو أنني أدرس بأسلوب التعليم عند بعد، ما وفر لي الوقت وساعدني على تنظيم وقتي بين الدراسة والتمثيل بصورة أكبر.

ما أهم المواقف التي تذكرينها من أجواء المسلسل؟

**هناك الكثير من المواقف التي قابلتني في التصوير، ولكن أصعبها التعامل مع دوري الصعب والقناع الذي كنت أضعه في 3 ساعات وأزيله في ساعتين وكان الطاقم بالكامل يساعدني.

* وما تعليقات أصدقائك على المسلسل؟

تعليقات صديقاتي قليلة لأن المسلسل مصنف +16، ولكن صديقة لي شاهدت فيديو لي وأنا أضع القناع فظلت تبكي طوال الليل.

*ما لون التمثيل الذي تحبه ريم؟

لا يوجد دور أو لون محدد، فأنا أحب تمثيل أي دور جيد يكون فيه تمثيل ولا يفرق هنا أن يكون كوميديا او تراجيديا أو فيلم رعب.

*هل هناك ممثلة تحلم ريم بأن تكون مثلها؟

أحب ممثلات كثيرات وأتابع أعمالهن وأتعلم منهن ولكن ما يهمني أن يحب الجمهور أدواري ويصدقها.

*ما مشاريعك القادمة؟

أصور حالياً حكاية «في الحب سوا» في مسلسل «إلا أنا» مع الفنانة درة، وقريباً سيعرض لي فيلم «ريما» في دور العرض.
#بلا_حدود