الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021
No Image Info

«الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة» تطلق «المتحف الإلكتروني»

أطلقت جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة، المنبثقة من جمعية النهضة النسائية بدبي، مبادرة «المتحف الإلكتروني» الذي يعد أول متحف إلكتروني تقني من إبداعات الطفولة يتضمن أعمالاً فنية مبدعة من الأطفال وللأطفال.

يأتي ذلك تنفيذاً لتوجيهات حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيسة جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة بدبي بتقديم أفضل المبادرات الداعمة والمعززة لإبداعات الطفولة وانسجاماً مع مساندة حرم سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم راعية جائزة الشيخة لطيفة.

ويرجع تاريخ تأسيس متحف جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم لإبداعات الطفولة إلى عام 2014 حيث انطلق من مدينة الطفل ليضم الأعمال الفنية الفائزة للأطفال برعاية كريمة من هيئة دبي للثقافة بدبي.

وتشمل الأهداف الاستراتيجية لهذا المتحف حفظ وتوثيق الأعمال الفائزة بالجائزة على مر الأزمنة وتوثيق مجموعة منتقاة من أعمال الأطفال والفائزين على المستوى المحلي والخليجي للاستفادة منها في أعمال الابتكار والإبداع لدى الأطفال، وتيسير عملية الحصول عليها وأيضاً إتاحة الفرصة لكل الأطفال للاطلاع على الأعمال الفائزة المتميزة والتي تجسد إبداعات أنامل الأطفال لتكون حافزاً ودليلاً للأطفال للسعي للتميز والإبداع وإيجاد مساحة حرة للتنافس الحر والشريف بين كافة المشاركين.

وفي إطار سعي الجائزة الدؤوب للتميز والتنوع تطور المتحف في عام 2016 ليصبح متحفاً جوالاً يطوف كافة المؤسسات التي تعنى بالطفولة من مدارس ومراكز وأندية في كل إمارات الدولة.



أمينة الدبوس



وأكدت المدير التنفيذي للجائزة أمينة الدبوس السويدي حرص إدارة الجائزة وبصفة مستمرة ومبرمجة على إطلاق المبادرات التي تخدم إبداعات وابتكارات الطفولة والتي تعمل على توسيع مداركهم وخيالهم الذهني والفكري وتحفز التفكير الإبداعي لديهم.

وقالت إن مبادرة المتحف الإلكتروني لجائزة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة جاءت انسجاماً مع هذه الرؤى وتجسيداً لمفهوم مباشر فحواه متحف في جوال، حيث يهدف هذا المتحف إلى الوصول لجميع الأطفال من كل دول العالم وبلغة يفهمها الجميع ولا تحتاج إلى ترجمة ألا وهي لغة الفن والرسم والتشكيل.

وأضافت أن متحف الجائزة الإلكتروني انطلق من مدينة دبي للطفل دار الطفولة المبدعة بدبي والإمارات وكان ذلك بمناسبة انطلاقته الأولى في عام 2014 ثم أصبح متحفاً متنقلاً في عام 2016 «المتحف الجوال لجائزة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة» واستمراراً لدور الجائزة المعهود في مجال تحفيز ورعاية الإبداع داخل وخارج الدولة وبغرض الوصول إلى العالمية في ريادة وتحفيز الإبداع.

#بلا_حدود