الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

بعد إلغاء حفلات عيد الميلاد.. شركات إسبانية ترسل سلالاً كهدايا لموظفيها

مع استمرار جائحة كوفيد-19 تراجع عدد حفلات عيد الميلاد التي تقيمها الشركات بشدة عن ذي قبل حيث تُحظر التجمعات الكبيرة، لكن في إسبانيا تُعّوض مبيعات أفضل من المتوقع لسلال هدايا موسم الأعياد غياب المظاهر الاحتفالية إلى حد ما.

وسلال هدايا عيد الميلاد طريقة شائعة في إسبانيا للتعبير عن الشكر للموظفين على مجهودهم في العمل على مدى العام المنصرم. ويتنوع محتوى السلال بين هدايا بسيطة ولفافات بارزة تحتوي على نبيذ وخمر ولحم خنزير وأنواع من الحلوى.

ونظراً لأن الكثير من المستهلكين يواجهون صعوبات بسبب كوفيد-19 توقعت شركات متخصصة في التغليف أن يكون العام الحالي متعثراً على غرار ما جرى إبان الأزمة المالية العالمية في 2008.

لكنها فوجئت بأنه على الرغم من تراجع النشاط في القطاعات الأكثر تضرراً مثل السياحة فإن هناك زيادة في الطلبيات من قطاعات أخرى وعملاء جدد.

وقال مويسيس باروسو باريوس، مدير شركة روخاس باريوس للهدايا «ذهب جزء كبير من ميزانية حفلات عشاء عيد الميلاد الملغاة إلى هدايا العيد. يشمل ذلك شركات تفعل هذا لأول مرة هذا العام».

وأضاف «ذلك حقق انتعاشاً كبيراً لنا».

وقالت بيبا ألاركون، مديرة التسويق في شركة لوتس دي إسبانيا إحدى أكبر شركات القطاع، إن أحد أسباب إرسال سلال هدايا للموظفين هو الحفاظ على عامل التحفيز بين طاقم العاملين الذين يعمل معظمهم من المنزل.

وأضافت لرويترز «نظراً لأنهم لا يستطيعون الاجتماع معاً قرروا استبدال ذلك بطرود عيد الميلاد. الفكرة هي لم الشمل عن بعد».

وذكرت أن قيمة الطلب في المتوسط زادت إلى ما بين 50 و60 يورو للسلة مقارنة بما بين 30 و40 يورو في العام الماضي، مضيفة أن الشركة تأمل في تحقيق نفس مبيعات العام الماضي.

ونظراً لأن التركيز في 2020 كان مُنصبّاً بشدة على الصحة بدأت بعض الشركات في توسيع نشاطها. وتعرض روخاس باريوس على سبيل المثال صفقة مميزة مع شركة تأمين صحي خاصة جنباً إلى جنب مع سلال الهدايا.

#بلا_حدود