الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021

241 جلسة وورشة افتراضية في «سجايا الشارقة»

وضعت سجايا فتيات الشارقة، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، منذ تأسيسها في عام 2004، نصب أعينها، جملة من الأهداف والرؤى التي تسهم في إيجاد وتأهيل أجيال شابة واعية ومؤثرة في المجتمع، من خلال استثمار طاقات الفتيات المختلفة، وتنظيم البرامج والفعاليات في مختلف المجالات الإبداعيّة، التي تركز على الارتقاء بقدارتهن ومواهبهن، وتمكنهن من تحقيق أحلامهن وطموحاتهن.

وقالت الشيخة عائشة القاسمي، مديرة سجايا فتيات الشارقة: «على الرغم من الظروف الاستثنائية التي فرضها عام 2020 انتشار فيروس كورونا المستجد، لم تتوقف سجايا فتيات الشارقة عن تقديم واجبها ورسالتها للفتيات خلال العام الجاري، حيث نظمت 241 جلسة حوارية وورشة تفاعلية في مختلف المجالات (عن بعد) عبر اتصال مرئي وعلى حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، لتدعم قدرات الفتيات الشخصية والبدنيّة وتشجعهن على استثمار أوقاتهن في تنمية مواهبهن الفنية والإبداعية».

وأضافت القاسمي: «نجحنا في سجايا فتيات الشارقة، في تحويل فترة الظروف الاستثنائية التي فرضها وباء (كوفيد-19) إلى فرصة إيجابية ووقت لتعليم الفتيات المزيد من المهارات الإبداعية، وتعلمهن أهمية التأقلم مع جميع الظروف، وترسخ في أذهانهن أن العطاء والنجاح لا يتوقف إذا كان هناك إرادة وعزيمة وإصرار على تحقيق الأهداف».

وتمكنت أكثر من 6000 فتاة من الاستفادة من الفعاليات والورش التي قدمها سجايا فتيات الشارقة، في مختلف المسارات الفنية والرياضية واللغات والآداب والطهي والابتكار والكثير غيرها، التي أظهرت نتائج إيجابية وتفاعلاً كبيراً من قبل الفتيات، وأسهمت في تشجيعهن على الاستمرار في التواصل لمناقشة العديد من القضايا التي تلامس تطلعاتهن وأفكارهن، بما يعزز لديهن العديد من القيم المجتمعية الإيجابية، وتغرس في نفوسهن قيم الصداقة والتعاون وتبادل المعرفة والخبرات، والتي تدعوهن للسعي نحو تحقيق طموحهن، فالنجاح يتحقق بالمثابرة والعمل المستمر.

#بلا_حدود