الخميس - 22 أبريل 2021
الخميس - 22 أبريل 2021
No Image Info

الكامبو.. إفرازات ضفادع تطهر الأجسام من السموم



يروج أفراد من مجتمعات الطبقات الراقية في الساحل الغربي للولايات المتحدة، لأحدث صيحات الطب البديل، وهي استخدام الإفرازات السامة من ضفادع الأمازون لتطهير الجسم من السموم.



No Image Info



ويقول ممارسو العلاج بعقار الكامبو، أو المادة الصمغية التي يفرزها جلد الضفدع العملاق عند شعوره بالتهديد، إن فوائدها تشمل معالجة أعراض عدة، أبرزها الصداع النصفي والقلق بجانب التخلص من الصدمات النفسية.



No Image Info



وعن تجربتها الشخصية مع علاج الكامبو، تقول جوليا أليسون، الخبيرة الإعلامية، في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز: «كانت أسوأ تجربة في حياتي، لكني أتشوق لتكرارها مرة أخرى».



No Image Info



واستُخدم الكامبو كعلاج تقليدي لدى القبائل الأصلية في أمريكا الجنوبية، عن طريق القبض على الضفدع وربطه بجانب نار، إلى أن يتسبب شعوره بالخوف والإجهاد في إفراز المادة الصمغية، والتي يتم جمعها باستخدام عصا صغيرة.



No Image Info



ويتم العلاج عن طريق حرق جزء صغير من جلد المريض بلطف ثم وضع السم على الجرح، ما يسبب أعراضاً فورية وأخرى على المدى القصير، مثل الغثيان والقيء والإسهال وارتفاع معدل ضربات القلب وتورم الوجه.



أما كلفة العلاج فربما لا تكون في متناول الجميع، إذ يدفع المريض، بحسب نيويورك تايمز، ما لا يقل عن 150 دولاراً مقابل الجلسة الواحدة.

#بلا_حدود