الاحد - 11 أبريل 2021
الاحد - 11 أبريل 2021
No Image Info

اكتشاف محرج بعد 17 عاماً من «تبني طفل»

أدرك زوجان من أوروبا وقوعهما في خطأ محرج بحق طفل بعد 17 عاماً من تبنيه من الصين، وتربيته وربطه بثقافة بلده الأصل.

وبدأ الزوجان بعد 8 أشهر من رعاية الطفل في الشعور بالذنب حول ما إذا كان الصغير سينشأ وهو على جهل تام بأصوله العرقية، وقررا الاجتهاد في ربطه بجذوره الثقافية، وحرصاً على السفر لقضاء عطلات في الصين وكذلك تعليمه طفلهما لغة الماندرين الصينية.

لكن المفاجأة حدثت عند مساعدة الصبي على التقديم للدراسة في الكلية، حينما اتضح بالعودة لشهادة ميلاده، أن والديه، واسميهما بارك وكيم، كوريان.

وبحسب «ديلي ستار» البريطانية، فإن مقطع الفيديو الذي تناول قصة الزوجين على تطبيق مقاطع الفيديو القصيرة «تيك توك» جذب أكثر من 2.8 مليون علامة إعجاب منذ نشره في 31 ديسمبر الماضي.

#بلا_حدود