الاحد - 28 فبراير 2021
Header Logo
الاحد - 28 فبراير 2021
No Image Info

لإظهار التنوع الثقافي.. تعديل مسميات أنظمة الطقس في ألمانيا

في تحول من زيغفريد إلى أحمد، أطلقت مجموعة من الصحفيين، اليوم الثلاثاء، اسم صبي من أصل تركي يدعى أحمد على نظام ضغط جوي منخفض يجلب إلى ألمانيا درجات حرارة قارسة البرودة وسحباً مطيرة وجليداً، وذلك في مسعى لإظهار التنوع الثقافي الآخذ في التزايد بالبلاد على نحو أكبر.

النظام الجوي «أحمد» تتبعه نظم ضغط منخفض أخرى تحمل أسماء عربية وكردية وحتى يونانية، مثل جمال وغوران وحكيم وديميتريوس.

ومن المزمع إطلاق أسماء بوزنا أو تشانا أو دراغيتسا ذات الأصول البولندية والعبرية والجنوب سلافية على نظم الضغط الجوي المرتفع، التي من المتوقع أن تشهدها ألمانيا مطلع العام الجاري.

في ألمانيا، تسمية نظم الطقس التي تؤثر على التغيرات الجوية اليومية ليست حكراً على خبراء الأرصاد الجوية. فيمكن لأي شخص المشاركة في الأمر مقابل ثمن، إذ تكلف تسمية النظام المشمس 360 يورو (442 دولاراً)، بينما تكلف تسمية النظم المنخفضة المطيرة 240 يورو (295 دولاراً).

لجعل الطقس أكثر تعبيراً عن التعدد الثقافي، اشترت مجموعة تطلق على نفسها اسم «صناع الإعلام الألماني الجدد»، والتي تمثل صحفيين من خلفيات متنوعة، مجموعة من أسماء نظم الطقس ذات الضغط المنخفض وعدداً قليلاً من أسماء نظم الطقس مرتفعة الضغط لبداية العام الجديد، حسبما قالت فيردا أتامان، رئيسة المجموعة، لأسوشيتدبرس.

وأضافت أتامان، التي هاجر والداها من تركيا، قائلة «حتى الآن، كان الطقس لدينا في الغالب يحمل أسماء ألمانية تقليدية فقط، على الرغم من أن حوالي 26% من الناس بألمانيا لديهم جذور مهاجرين».

#بلا_حدود