الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021
No Image Info

امرأة تمارس رياضتها على أنياب فيل

أثارت صاحبة صالة ألعاب رياضية في جنوب أفريقيا موجة من الانتقادات بنشرها مقطع فيديو عبر حسابها على إنستغرام، يُظهر تعلقها بأنياب فيل لممارسة تمارين السحب للأعلى.

وكانت إيما رودجرز، في زيارة لمحمية أفيال بالقرب من العاصمة بريتوريا، عندما رأت أن تطبيق أحد التمارين الرياضية بمشاركة الحيوان الضخم، سيكون بمثابة «تجربة مدهشة» يمكن مشاركتها مع متابعيها على منصات التواصل الاجتماعي.

وبحسب «ميرور» البريطانية، فقد أظهرت صورٌ أخرى من زيارة محمية الأفيال في جنوب أفريقيا، قيام آخرين بممارسات قاسية مشابهة على الحيوان، من بينها ركوب 3 أشخاص على ظهر فيل في وقت واحد، وهو ما انتقده نشطاء حقوق الحيوان على نطاق واسع، لما يسببه من ضغط على ظهر الحيوان.

وفي تعليقها حول مقطع الفيديو المحذوف من حسابها على إنستغرام، دافعت رودجرز عن الخطوة التي أقدمت عليها، وكتبت: «لا أوافق على أن مشاركة لحظة مذهلة مع هذا الحيوان، تتعلق بالقسوة عليه بأي شكل من الأشكال».

من جانبه، أوضح المتحدث باسم محمية الأفيال أن الحديقة تضم عائلة رائعة من 7 أفيال جرى إنقاذها من الموت في البرية، مبيناً أن لحظة التصوير مع صاحبة الصالة الرياضية خرجت عن السياق، ولا يجب أن تطغى على العمل الذي تقوم به المحمية من أجل إنقاذ الأفيال من خطر الانقراض.

#بلا_حدود