الخميس - 04 مارس 2021
Header Logo
الخميس - 04 مارس 2021

رسالة حب على صخرة نادرة في أوروغواي

شاركت شركة تعدين في أوروغواي مع متابعيها على حسابات التواصل الاجتماعي صوراً لعثور عمال المناجم على صخرة جيود نادرة كشفت عن شكل قلب بعد كسرها لنصفين.

واعتبرت شركة أوروغواي للتعدين أن الاكتشاف الفريد في منجم سانتا روزا بالقرب من الحدود مع البرازيل، هو «رسالة حب من الطبيعة»، وهو التفسير الذي توافقت عليه الكثير من تعليقات مستخدمي الإنترنت، إلّا أن البعض أشار إلى ضرورة تبادل هذا الحب، في تلميح لمشكلات تغير المناخ التي يسببها الإنسان.

وتُعد صخرة الجيود من بين أبرز الأحجار الكريمة التي تنال اهتمام شركات التعدين، نسبة لطبيعتها التي تتكون من فراغات تحتوي بداخلها على أحجار ومعادن نادرة مثل الكريستال والعقيق أو الكوارتز.

وقال ماركوس لورنزيلي من شركة أوروغواي للتعدين، لموقع boredbanda: «هذا اكتشاف فريد من نوعه، لم نعثر على شيء كهذا من قبل».

وبينما تعمل الشركة في العادة على تحويل أحجار الجيود إلى أشكال مختلفة، مثل أشجار الكريسماس أو أجنحة الملائكة، قررت عدم معالجة الصخرة المكتشفة حديثاً، لأنها «ثمينة للغاية وفريدة من نوعها».

#بلا_حدود