الاحد - 17 يناير 2021
الاحد - 17 يناير 2021
No Image

فرنسية تحاول نفي وفاتها منذ 3 أعوام

في واحدة من أغرب القضايا القانونية على الإطلاق، تحاول امرأة من جنوب شرق فرنسا منذ 3 أعوام نفي وفاتها وإقناع السلطات بسحب اسمها من سجلات الموتى.

وتبدو جيان بوشين، البالغة من العمر 58 عاماً، بصحة جيدة وهي تعيش اليوم بمنزلها في قرية سان جوزيف بالقرب من مدينة ليون، لكنها في عداد الموتى بحسب سجلات الحكومة الفرنسية منذ عام 2017، وذلك في أعقاب نزاع قانوني طويل يتعلق بموظفة سابقة عملت معها في شركة تنظيف كانت تمتلكها في السابق.

No Image



وكانت محكمة صناعية أمرت عام 2004 شركة النظافة بدفع تعويضات للموظفة السابقة بقيمة 14 ألف يورو، لكن بعد أكثر من عقد من المعارك القانونية، وجهت المحكمة بإلغاء هوية بوشين ورخصة قيادتها وتأمينها الصحي وحسابها المصرفي بجانب وثائق رسمية أخرى، بعدما أبلغت الموظفة السابقة أن رسائلها لم يتم الرد عليها وأن مديرتها السابقة قد توفيت.

وأعرب سيلفان كورمير، محامي السيدة، عن دهشته من إعلان موتها، وقال بحسب «الغارديان» البريطانية: «إنها قصة مجنونة، لا أُصدق أن قاضياً أعلن عن وفاة شخص ما بدون الحصول على شهادة وفاته».

#بلا_حدود