الثلاثاء - 02 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 02 مارس 2021
No Image Info

مصر.. تهمة جديدة لـ«فتيات التيك توك»

قررت النيابة العامة المصرية تجديد حبس كل من «حنين حسام» و«مودة الأدهم» المعروفتين إعلامياً باسم «فتيات تيك توك»، على ذمة التحقيقات.

وأمرت النيابة بحبس الفتاتين اللتين كانتا قد بُرئتا من تهمة التعدي على القيم، لنشرهما تسجيلات «غير لائقة» عبر تطبيق «تيك توك»، لمدة 15 يوماً في اتهامات جديدة هي «الاتجار بالبشر»، حسبما أفاد مصدر قضائي.

ووجهت محكمة جنح القاهرة الاقتصادية لحنين حسام (20 عاماً) طالبة، ومودة الأدهم (22 عاماً)، اتهامات بتجنيد سيدات للقيام «بأعمال غير لائقة تخالف القيم والمبادئ الأسرية» بحسب المسؤول القضائي الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، لأنه غير مخول بالتحدث لوسائل الإعلام.

وجاء قرار النيابة العامة، الذي صدر أمس الخميس، بعد يومين لا أكثر من تبرئة محكمة الاستئناف للفتاتين من الاتهامات التي كانت موجهة إليهما وإطلاق سراحهما.

وأصدرت محكمة ابتدائية الصيف الماضي حكماً بالسجن لمدة عامين على حنين ومودة و3 سيدات أخريات بتهمة «انتهاك قيم ومبادئ الأسرة المصرية» والتحريض على الفجور والترويج للاتجار بالبشر.

وجاء الحكم بعد أن حققت مقتطفات التسجيلات المصورة للفتاتين شهرة هائلة وتابعها الملايين من مشاهدي تيك توك.

وقضت المحكمة، كذلك، بتغريم الفتاتين 300 ألف جنيه مصري (نحو 19 ألف دولار).

وتظهر في التسجيلات التي تبلغ مدتها 15 ثانية، سيدات يضعن أدوات زينة في سيارات، ويرقصن في مطابخ ويمزحن في تمثيليات، في مشاهد تبدو مألوفة ومعدة مسبقاً لمنصة التواصل الاجتماعي.

#بلا_حدود