الخميس - 04 مارس 2021
Header Logo
الخميس - 04 مارس 2021

ممثلة مصرية تفترش الأرصفة.. تعرف إلى قصتها

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» صورة للفنانة المصرية مروة محمد تفترش الأرصفة في حالة رثة بعد مشاركتها كـ«كومبارس» في عدد من الأعمال الفنية، كان آخرها مسلسل «عائلة الحاج متولي» قبل 20 عاماً.

وتعيش مروة صدمة نفسية بعد وفاة والديها بمحافظة البحيرة، إذ تترك منزلها الذي تعيش فيه رفقة شقيقها «ساهر» وتفترش الطرقات، إذ لا تفعل شيئاً سوى شرب السجائر والتزام الصمت.

ويحاول شقيق الفنانة الشاب كسب قوت يومه بالنزول للقاهرة بحثاً عن الرزق، ولكنه حينما يعود إلى منزله بالبحيرة يفاجأ باختفاء شقيقته، الأمر الذي يدفعه للبحث عنها في الشوارع إلى أن يجدها، ولكنها سرعان ما تفر مجدداً بسبب ميلها إلى الوحدة والبعد عن البشر خلال الأعوام الأخيرة.

وقد تواصلت «الرؤية» مع نقابة المهن التمثيلية المصرية، حيث أكد أحد أعضاء المجلس - رفض ذكر اسمه - أن مروة محمد ليست عضواً عاملاً في النقابة، وبالتالي ليس بوسعنا عمل شيء لها إلا إذا كانت بحاجة لمساعدة طبية وما إلى ذلك.

#بلا_حدود