الخميس - 04 مارس 2021
Header Logo
الخميس - 04 مارس 2021
No Image Info

يتواصل مع محاضر يدرسه «أونلاين» ليكتشف مرور عام على وفاته

وجد طالب جامعي في مدينة مونتريال الكندية مفاجأة صادمة في انتظاره عند محاولته التواصل مع أستاذ يلقي عليه محاضرات منتظمة عبر الإنترنت، باكتشافه أن المحاضر قد توفي قبل أكثر من عام.

وكتب آرون أنسويني، الطالب في جامعة كونكورديا، في تغريدة عبر حسابه على تويتر: «لقد اكتشفت للتو أن الأستاذ المشرف على المحاضرات التي أحضرها عبر الإنترنت توفي عام 2019، ولا يزال من الناحية الفنية يواصل محاضراته فهو المسؤول عن تدريس هذه المادة».

وأكدت جامعة كونكورديا أن البروفيسور فرانسوا مارك غانيون، المحاضر بقسم تاريخ الفن بالجامعة، قد توفي بالفعل في 2019، لكن محاضراته موجودة ضمن دورات مخصصة للتدريب عبر الإنترنت، فيما يشرف أستاذ آخر ومساعدا تدريس على طلبة القسم.

وأشار موقع Futurism إلى اعتياد الناس على مفارقات مماثلة مثل إطلاق ألبومات غنائية لمغنين بعد وفاتهم بفترات طويلة، أو استمرار حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي في التفاعل بعد وفاة أصحابها، إلا أن الظاهرة ليست شائعة في قطاع التعليم العالي.

#بلا_حدود