الاثنين - 01 مارس 2021
Header Logo
الاثنين - 01 مارس 2021
No Image Info

اكتشاف مومياء بلسان ذهبي في مقبرة تابوزيريس ماجنا بالإسكندرية

عثر علماء الآثار على مومياء تحمل لساناً ذهباً، في موقع دفن صخري بمعبد يحتوي على 16 مقبرة بمنطقة تابوزيريس ماجنا غرب الإسكندرية.



وذكرت ميل أون لاين، أنه من المرجح أن لسان الميت تم استئصاله واستبداله باللسان الذهبي لكي يستطيع التحدث إلى الآلهة أوزيريس بعد الموت وفقاً للمعتقدات الفرعونية القديمة.



وكانت ممرات الدفن، التي يعود تاريخها إلى نحو 2000 عام، شائعة في العصور اليونانية والرومانية القديمة، والتي كانت تحتوي على جثث ومتعلقات الموتى ومومياواتهم داخل جبل أو تكوين صخري طبيعي.



No Image Info



ورغم تدهور حالة بعض المومياوات، إلّا أن أقنعة الدفن الصخرية ما زالت لم تمس، ما سمح لفريق العلماء أن يروا هيئة الشخص الميت كما كانت قبل وفاته.



وتنتمي البعثة الأثرية المصرية الدومينيكانية إلى جامعة سانتو دومينجو، وهي تعمل في الموقع منذ 10 سنوات تقريباً، وكانت قد كشفت من قبل مجموعة من النقود داخل معبد تابوزيريس ماجنا، منقوش عليها وجه الملكة كليوباترا، ما يرجح أنها كانت تحكم مصر عند إنشاء المقابر الصخرية.



كما عثرت البعثة على مجموعة أخرى من التماثيل تكشف مع أرضية المعبد أن الملك بطليموس الرابع هو الذي بناه.

#بلا_حدود