السبت - 08 مايو 2021
السبت - 08 مايو 2021
No Image Info

محمد عليوة.. يوتيوبر يتحدى الشلل الرباعي بـ«كرسي الأمل»

قبل 8 أعوام، انقلبت حياة الشاب محمد عليوة الحاصل على مؤهل فوق المتوسط، والذي ينتظر زفافه على خطيبته، إلا أن قفزة لاهية على الشاطئ انتهت بسقطة على الرقبة أضرت بحبله الشوكي ليصاب بشلل رباعي، لترحل الزوجة والوظيفة ويصبح طريح الفراش، حبيس جسده قبل أن يتحول إلى «يوتيوبر» يقوم بالتصوير والمونتاج باستخدام لسانه وحركات بسيطة يؤتيها ذراعه بعد العلاج الطبيعي.



ويقول عليوة لـ«الرؤية»: «الفترات اللاحقة للإصابة كانت الأصعب، فتركت وظيفتي وانتهى مشروع زواجي، وتوقفت الحياة أمامي حتى تمنيت الموت، لكن الله أراد أن يلقي في قلبي قبول قضائه، وأصبح ذلك بمثابة العلاج النفسي لي من أثر الإصابة، وزاد من الأمل ما قامت به زوجة أخي من تعليمي استخدام الهاتف المحمول باستخدام عضلات اللسان لأستطيع تصفح وسائل التواصل الاجتماعي، وبدأت في كتابة منشورات عن الأمل عبر حسابي على فيس بوك، وهنا بدأ أخي يقول لي لماذا لا تحول المنشورات إلى فيديوهات؟ وبالفعل بدأت أنشر فيديوهات بسيطة، ويمكن مشاهدة الفرق بين المقاطع الأولى وما أقوم بنشره حالياً عبر قناتي على يوتيوب».



No Image Info



وأضاف: «كانت الأزمة الأولى هي الإضاءة وغياب الإمكانات، واستطعت تركيب وحدة إضاءة وتصوير بسيطة باستخدام فمي، وبعدها بدأت تعلم برامج تحرير الفيديو على الهاتف المحمول، ولكن كانت الأزمة الوحيدة هي اضطراري إلى إمساك الهاتف بوضع أفقي وهو ما يتعارض مع قدرة ذراعي المحدودة على الحركة، فأصبحت أمسك الهاتف عمودياً وأتعامل معه بعضلات اللسان كما لو كنت أمسكه بصورة أفقية».



وتتضمن قناة عليوة موضوعات متنوعة، ما بين تناول للأحداث الاجتماعية، أو فيديوهات عن الأمل وتحدي الصعاب تحت عنوان «كرسي الأمل»، أو فيديوهات خاصة عن المهارات التى تساعد في حالته حيث نشر فيديوهات عن كيفية استخدام الهاتف بواسطة عضلات اللسان.

#بلا_حدود