الجمعة - 05 مارس 2021
Header Logo
الجمعة - 05 مارس 2021
No Image Info

«كشك الذكريات».. بقالة تختزن حكايات يسرى السيد على مدى 65 عاماً



«كشك الذكريات»، بقالة وضعت على أعتاب منزل الحاجة يسرى السيد، في مدينة السلفيت، التي باتت اليوم مع مرور السنوات تعرف ببائعة الأجيال، حين كان يقصدها الصغار لشراء الحلويات والسكاكر أثناء ذهابهم وعودتهم من المدرسة.



سردت الحاجة يسرى البالغة من العمر 75 عاماً حكاياتها مع الكشك الذي يزين مدخل منزلها الذي ورثته عن والديها اللذين كانا يعملان في بيع البقالة لأهالي المدينة، منذ طفولتها لتبدأ رحلتها في البيع برفقتهما منذ بلوغها 10 أعوام.



No Image Info



وقالت لـ«الرؤية» إن بيع الحلوى للأطفال أصبح عشقاً ورثته، في وقت تعيش بمفردها بدون أسرة ولا زوج، ما جعل من ذلك الكشك شغلها الشاغل، حيث بات الكشك صباحها ومساءها.



وترى في أطفال الحي أصدقاءها، وتعاملهم كالأم للأبناء، جراء فقدانها عيش لحظات الأمومة، واليوم بات كشكها الذي يقارب عمره 65 عاماً، يتوج باسم كشك الأجيال، حيث إن كافة أبناء الحي الذين يمرون من أمامه حالياً كانوا يبتاعون السكاكر والحلوى منه.



وعملت يسرى السيد أيضاً في مهنة التوليد بالمستشفيات الفلسطينية في حقبة السبعينات، لتمارس هذه المهنة مستندة على خبراتها الحياتية دون تلقيها العلم، وعلى الرغم من ذلك استطاعت أن تحظى بمكانه وسط الطواقم الطبية.

#بلا_حدود