الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021

زراعة نادرة لوجه ويدين

بعد مضي 6 أشهر من خضوعه لعملية نادرة لزراعة أكثر من عضو جديد في الجسم، تمكن شاب من ولاية نيو جيرسي الأمريكية من استعادة ابتسامته وقدرته على غمز عينيه أو الضغط بأصابع يديه.

وكان جو ديمو (22 عاماً) في طريق العودة إلى منزله بعد قضاء نوبة عمل ليلية، عندما غفا على عجلة القيادة واصطدمت سيارته بالرصيف ما تسبب في انقلابها واشتعال النيران من حولها، في حادثة مروعة نتج عنها إصابته بحروق كادت تغطي كامل جسده.

وبعد غيبوبة استمرت لأشهر فشلت وسائل الطب التقليدية في علاج المصاب، ليلجأ الأطباء في مستشفى جامعة نيويورك إلى خيار تحفه الخطورة، وهو إجراء زراعة مزدوجة بدأت ببتر كلتي يدي المريض وربط أوعيته الدموية وأعصابه مع أيدي جديدة، وزراعة وجه كامل مع الأنف والأذنين بجانب الجفون وعظام الوجه.

وذكر الأطباء، بحسب صحيفة لوس أنجلوس تايمز، إن الجراحة النادرة تُعد ناجحة حتى الآن لكنها تحتاج إلى الوقت للتأكد من فاعليتها، كما تطلبت من المريض أن يتعلم من جديد كيفية قيامه بمختلف المهام التي تحتاج تحريك وجهه ويديه.

ووفقاً للجمعية المتحدة لمشاركة الأعضاء، والتي تشرف على نظام زراعة الأعضاء في المملكة المتحدة، فإن الأطباء حول العالم أجروا ما لا يقل عن 18 عملية لزراعة وجه و35 عملية لزراعة يد، لكن عملية زراعة وجه ويدين معاً لم تحدث سوى مرتين من قبل.

وكانت الجراحة الأولى لمريض في باريس توفي بعد حوالي شهر جراء مضاعفات الزرع، وحاول أطباء في بوسطن إجراء أخرى لمريضة تعرضت لهجوم من قبل شمبانزي، لكنها اضطرت لإزالة الأيدي المزروعة بعد أيام.

#بلا_حدود