الاحد - 18 أبريل 2021
الاحد - 18 أبريل 2021

الصدفة تقود جامع تحف لكنز مُهمل

لم يتوقع جامع تحف أن يجني أكثر من قيمة 10 آلاف دولار دفعها لشراء محتويات منزل معلمة راحلة في كندا، لكن حظه السعيد قاده لامتلاك كنوز من الذهب والفضة والمقتنيات الثمينة المخبأة بالمنزل.

ويقول أليكس أرشبولد، من مدينة إدمونتون شرقي كندا، إن هوايته في جمع التحف بدأت منذ سن التاسعة، وعمل كثيراً في شرائها وبيعها، كما يشتري أحياناً المحتويات الكاملة في مخازن المنازل، وهو ما فعله أخيراً بشراء جميع محتويات منزل معلمة البيانو الراحلة جوان راك.

وقال أرشبولد لموقع Boredpanda إنه التقى جوان للمرة الأولى عندما أرادت بيع سيارة قديمة موديل عام 1964، ولم يدخل منزلها حينها لأنها اعتذرت بدعوى حاجة المنزل للترتيب، وأضاف أن السبب الوحيد الذي دفعه لشراء المنزل بعد وفاتها في نوفمبر الماضي، هو رغبته بالمغامرة وأمله في الحصول على بيانو كبير على الأقل.

لكن تبين أن المنزل يحتوي على كنز مهمل من السبائك والعملات الفضية والجواهر والأموال المخبأة في أماكن غير متوقعة مثل الكتب والصحف والأحذية.

وبلغت قيمة جزء من مقتنيات المنزل في المزاد الأول على الإنترنت مبلغ 250 ألف دولار، ويقول جامع التحف إن شراء محتويات منزل معلمة البيانو الراحلة هو أفضل استثمار في حياته حتى الآن، مبيناً أن مكاسبه من مقتنيات المنزل وصلت إلى 400 ألف دولار.

#بلا_حدود