الجمعة - 05 مارس 2021
Header Logo
الجمعة - 05 مارس 2021

«أدنوك» تُطلق مبادرة تعليمية لتوعية الأطفال بأهمية البيئة

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، اليوم، عن إطلاق مبادرة بيئية لتوعية الأطفال وتعليمهم أهمية أشجار القرم، ودورها في الحفاظ على التنوع البيئي وحماية النُظم الطبيعية، وذلك تحت شعار «أشجار القرم المذهلة». وتعكس المبادرة التي يأتي إطلاقها برعاية أدنوك البحرية، إحدى شركات مجموعة أدنوك، وبالتعاون مع منظمة «أزرق» المحلية للمحافظة على البيئة البحرية، التزام الشركة الراسخ بتحقيق الاستدامة وحماية النُظم البيئية والطبيعية في الدولة.

وتستهدف المبادرة مئات الطلاب من الصف الثامن وحتى الـ12 في 20 مدرسة في منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي، وذلك عبر فعاليات ونشاطات باللغة العربية والإنجليزية لتوعية الطلاب بدور أشجار القرم في المحافظة على البيئة، إضافة إلى تمارين عملية حول طرق زراعة شتلات أشجار القرم.

وبهذه المناسبة، قال أحمد صقر السويدي، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك البحرية: «يصادف هذا العام الذكرى الـ50 لتأسيس دولة الإمارات وشركة أدنوك، ويمثل تعاوننا مع منظمة «أزرق» لإطلاق هذه المبادرة التي تهدف إلى توعية أجيال المستقبل بأهمية المحافظة على البيئة، التزامنا الراسخ بحماية البيئة وتحقيق الاستدامة والمحافظة على النظم البيئية والطبيعية في جميع المجتمعات التي نمارس فيها عملياتنا. كما تعكس رعايتنا لمبادرة «أشجار القرم المذهلة» حرصنا وتركيزنا على توعية الجيل القادم بأهمية أشجار القرم ودورها المحوري في حماية النُظم البيئية في دولة الإمارات. تعد المناطق الساحلية جزءاً مهماً من تراثنا الطبيعي، ونحن ملتزمون بحمايتها والحفاظ عليها عملاً برؤية الوالد المؤسس، المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه».

وتأتي مبادرة أشجار القرم المذهلة في إطار برامج ومبادرات أدنوك في مجال المسؤولية المجتمعية، والتي تهدف إلى خلق تأثير إيجابي في المجتمع. وتلتزم أدنوك بدعم البرامج التي تهدف إلى رعاية الجيل القادم من أبطال البيئة والمساهمة في توعية الشباب الإماراتي بمجالات الاستدامة وحماية البيئة وأهمية التنوع البيولوجي.

وقالت نتالي بانكس، مُؤَسِسَة منظمة أزرق: «نظمت منظمة أزرق خلال العامين الماضيين حملات واسعة لزراعة أشجار القرم في إمارة عجمان، وذلك نظراً لدور هذه الأشجار في حماية البيئة وتعزيز التنوع البيئي في الممرات المائية وقدرتها الهائلة على امتصاص ثاني أكسيد الكربون من الهواء المحيط بها. نحن مسرورون للغاية بتوسيع نطاق جهودنا لتشمل إمارة أبوظبي من خلال الرعاية التي قدمتها أدنوك لهذه المبادرة والتي تهدف إلى توعية طلاب المدارس في منطقة الظفرة بفوائد شجرة القرم».

وتعد غابات القرم الممتدة على نحو 4000 هكتار الأكبر من نوعها في منطقة الخليج العربي وجزءاً هاماً من النظام البيئي الساحلي لدولة الإمارات. وتشكل أشجار القرم ملاذاً مهماً لآلاف الكائنات البحرية، كما تعمل على تنقية الهواء المحيط بها من الغازات الدفيئة خصوصاً أن قدرتها على امتصاص ثاني أكسيد الكربون تفوق قدرة أشجار الغابات المطيرة بأربعة أضعاف.

وتشمل مبادرات أدنوك في مجال المسؤولية المجتمعية برنامج تدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات "STEM" الذي يستفيد منه أكثر من 16 ألف طالب وطالبة في 81 مدرسة و5 جامعات في دولة الإمارات. كما نظمت أدنوك بالتعاون مع شراكة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات، برنامج «ياس في المدارس»، الذي يهدف إلى المساهمة في تسريع وتيرة تدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في أبوظبي. كذلك أطلقت أدنوك بالتعاون مع «صندوق الوطن» مبادرة «المبرمج الإماراتي» التي تهدف إلى تطوير وصقل مهارات الطلاب في برمجة الكمبيوتر وإكسابهم مهارات تصميم البرامج.

وتتعاون أدنوك مع شركة تطوير نفط اليابان المحدودة «جودكو» ومعهد «كومون التعليمي» لتطبيق برنامج كومون التعليمي الرائد عالمياً لتعليم الرياضيات في جميع مدارس أبوظبي ومنطقة الظفرة. كما وقعت أدنوك اتفاقية شراكة مع مؤسستي "أطلب/‏‏‏‏ إمفور تريدينج و«ليغو للتعليم» لإنشاء «مختبرات ليغو للابتكار»، وذلك لتوفير برامج تعليمية عملية ومبتكرة وعالية الجودة في جميع مدارس أدنوك.

وتشمل مبادرات أدنوك التعليمية الأخرى «مبادرة أدنوك – بلومبرغ التعليمية» بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وشركة «بلومبيرغ أل بي»، والتي تهدف إلى تركيب 200 منصة من المنصات المعروفة باسم «بلومبيرغ تيرمنال» في عدد من الجامعات الرائدة في دولة الإمارات لتدريب وتطوير مهارات الطلاب المواطنين وتطوير قدراتهم في تحليل البيانات المالية والتداول.

#بلا_حدود