الجمعة - 05 مارس 2021
Header Logo
الجمعة - 05 مارس 2021
No Image Info

اخترعت بالعداوة وانتشرت بالحب.. عشاق النوتيلا يحتفلون بيومها العالمي

احتفل أمس عشاق الشوكولاتة في العالم باليوم العالمي للنوتيلا الذي يوافق 5 فبراير من كل عام، ذلك المنتج الذي اخترع بالمكايدة والحرب والعداوة وانتشر بالحب والمذاق الساحر الشهي.

وتكريماً لذلك المنتج الرائع، أصدرت إيطاليا طابعاً تذكارياً عام 2014 بمناسبة الذكرى الـ50 للنوتيلا.



No Image Info



النوتيلا التي تباع في أكثر من 160 دولة حول العالم ويمكن لو فردنا الكمية المستهلكة في عام واحد أن تغطي أكثر من 1000 ملعب كرة قدم، ومكوناتها هي الزيت النباتي «زيت النخيل» البندق والكاكاو والحليب منزوع الدسم والسكر، وشعارها «كان لدينا حلم وملعقة».

وتشتري شركة فيريرو المصنعة للنوتيلا ما يقرب من ربع الإنتاج العالمي من البندق كل عام أي أكثر من 100 ألف طن، ويقدر أن كل برطمان من النوتيلا يحتوي على 25 ثمرة بندق، وتشكل 13% من مكوناتها.



No Image Info



الطريف أن النوتيلا ارتبطت أيضاً بالجريمة، ففي عام 2013، استولى اللصوص في ألمانيا على شحنة من النوتيللا يقدر ثمنها بـ20 ألف دولار من سيارة متوقفة، وقبلها بأسابيع عديدة عانت جامعة كولومبيا من فضيحة بعد أن اكتشف المراجعون أن إحدى منشآتها تستهلك ما يزيد على 6000 دولار أسبوعياً من النوتيلا يلتهمها الطلاب بلا رحمة!

No Image Info



مكايدة سياسية

كما ظلت النوتيلا مادة للمكايدة السياسية بين الدول، ومن بينها عندما اقترح سياسي فرنسي «ضريبة النوتيلا» عام 2012.

وفي عام 2015 عاد وزير البيئة الفرنسي ليدين استهلاك الفرنسيين للنوتيلا التي تتسبب في انقراض موائل حيوانات نادرة بسبب التوسع في زراعة أشجار النخيل، وقامت أزمة دبلوماسية بين البلدين بعد أن طالب وزير البيئة الإيطالي لوكا جاليتي بالاعتذار عن الإساءة للنوتيلا!



No Image Info



لعنة النوتيلا

الطريف أن الشركة استخدمت لاعبي المنتخب الألماني للشباب في دعايتها عام 2004، وفوجئت بانتشار ما يسمى بلعنة نوتيلا، والتي تمثلت في أن كل لاعب شارك في الإعلانات خرج من المنتخب، وتدهور مستواه!



No Image Info



أسلوب حياة

والبداية كانت عام 2007 مع المدونة الأمريكية وعاشقة النوتيلا سارة روسو التي اقترحت عبر مدونتها تخصيص يوم دولي لعشاق النوتيلا، باعتبارها ليست طعاماً فقط، بل أسلوب حياة.

وبالفعل، دشنت روسو اليوم العالمي بسلسلة من المسابقات والصور والوصفات والذكريات، على مواقع التواصل الاجتماعي.



No Image Info



بين نابليون وهتلر

ولكن بداية اختراع النوتيلا يعود الفضل فيه إلى نابليون بونابرت عندما منع استيراد الكاكاو بين بريطانيا وأوروبا عام 1806، بغرض محاربة بريطانيا وتدمير اقتصادها.

وعندما ارتفعت أسعار الكاكاو، توصل تجار الشوكولاتة في تورينو بإيطاليا إلى إضافة البندق المطحون لزيادة الإنتاج، وسميت تلك الوجبة «غاندوجا»، ولم تستمر طويلاً بعد أن عادت التجارة مرة أخرى وانخفضت أسعار الكاكاو.



No Image Info



وعادة النوتيلا للظهور مرة أخرى في الحرب العالمية الثانية وبالتحديد عام 1940، بعد أن حاول بيترو فيريرو صاحب شركة فيريرو الإيطالية للحلويات أن يعوض خسائره بسبب الحرب واجتياح هتلر لأوروبا، فوضع البندق المطحون في الشوكولاتة وأسماها «جيانتوجت».

#بلا_حدود