الجمعة - 05 مارس 2021
Header Logo
الجمعة - 05 مارس 2021

الحب من أول كلغ.. كندية ترتبط برجل نصف وزنها

إذا كان الحب لا يعترف بفارق السن أو الثروة، فإن الكندية بريتاني جاك أثبتت أنه لا يعترف بفارق الوزن أيضاً!

إذ ارتبطت بريتاني (23 سنة) بمدربها الشخصي مات مونتجومري في الجمنازيوم أثناء محاولتها إنقاص وزنها الذي بلغ 117 كلغ بالتمام والكمال، بعد أن ظنت أنها لن تستطيع العثور على فتى أحلامها بسبب وزنها الزائد.

وأوضح موقع «ميرور أون لاين» أن بريتاني كانت قد تعرضت لصدمة عاطفية بعد أن هجرها خطيبها الأسبق، طالباً منها أن تنقص وزنها إذا كانت تريد الزواج به.

وبعد أن يئست من الرجال تعرفت على مونتجومري على فيسبوك، مدرب اللياقة الذي يبلغ وزنه نصف وزنها، ولكنه أحبها من أول نظرة أو من أول «كيلوغرام» بعد أن سرت كيمياء الحب بينهما.

واعترفت أن ذلك أثر على ثقتها بنفسها في البداية، وحاولت أن تغير حجمها وتتخلص من وزنها الزائد بممارسة الرياضة، ولكنها أدركت أنها لو فعلت ذلك لن تحب نفسها لأنها تتغير من أجل نظرة شخص آخر لمعايير الجمال.

الآن تعيش بريتاني قصة حب رائعة مع خطيبها رغم التعليقات السخيفة التي تنالهما على السوشيال ميديا أو أثناء خروجهما معاً.

من جانبه، يرى مونتجومري (63 كلغ) أن أكثر ما جذبه إلى بريتاني نظرتها الإيجابية للحياة، وصراحتها، معترفاً أنه كان يعاني من صديقاته السابقات الرشيقات لأنهن كن لا يشعرن بالراحة والرضا تجاه أجسادهن.

ويضيف "عندما التقيت بريتاني شعرت بثقتها الطاغية بنفسها، وأنها لا تريد أن تتغير من أجل الآخرين، ومن جانبي لم أطلب منها ذلك".

وأكد أنه مثلها يحب الطعام، ولكنه غير قلق على وزنها أو وزنه، ويريدها أن تتناول الطعام الذي تحبه ويجعلها سعيدة، منوهاً بأنه لا يأبه لنظرات البعض عندما يكون معها، أو تعليقاتهم السلبية على السوشيال ميديا.

#بلا_حدود