الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021

مهندستان فلسطينيتان تدمجان الهندسة بالمشغولات اليدوية والفن

طموح وأحلام تبلورت منذ عام ونصف بأذهان المهندستين أريج السقا وهيا أبودقة، في إنشاء متجر تستطيعان من خلاله تطبيق دراستهما الجامعية في علم الهندسة المعمارية، لتبدأ أفكارهما في جعل باقات الورد التي تعرف بأشكالها الاعتيادية تتخذ أشكالاً هندسية بديعة، ولكن تطورت أفكارهما إلى إنشاء متجر يمزج بين الهندسة والمشغولات اليدوية والفن التشكيلي.



وسردت المهندسة أريج البالغة من العمر 26 عاماً لـ«الرؤية»، طريقهما لافتتاح متجرهما، والتي بدأت منذ مرحلة الدراسية الجامعية، في التخطيط للهروب من الواقع الاقتصادي، ومن جانب آخر صعوبة الإجراءات والتكاليف المالية العالية لفتح مكتب هندسة، ما دفعهما للتفكير خارج الصندوق، لتبدأ أحلامهما الشبابية عبر متجر للورد ومنه إلى متجر يدمج بين المشغولات اليدوية والهندسة.





أما المهندسة أبودقة، البالغة من العمر 26 عاماً، فتمتلك العديد من المواهب الهندسية والفنية، وتعرف بعشقها لفن الرسم بالخيوط والمسامير، ما دفعها إلى تكريس وقتها في إعداد تلك اللوحات حيث باتت تضع لمسات فنية هندسية، لتجعل لوحاتها تحمل نمطاً حديثاً بجودة عالية.

#بلا_حدود