الأربعاء - 24 فبراير 2021
Header Logo
الأربعاء - 24 فبراير 2021
No Image Info

«عاشق الذئاب».. أمريكي يروض الحيوانات المفترسة بالباستيل والفرشاة



يستخدم الفنان الأمريكي كولين بوجل الألوان المائية والباستيل والفرشاة لرسم صور وبورتريهات لوحوش وحيوانات، من بينها دببة وذئاب، تبدو بصورة طبيعية مذهلة.



No Image Info



ويرسم بوجل، الذي يعترف بأنه عاشق الذئاب، تشكيلة من اللوحات والصور لحيوانات مفترسة وبرية من بينها بورتريه لنمر أو قط كبير مخيف يرنو من خلف رقائق الثلج، وفهد يرعب بعيونه الناظر إليه، وكأنه يتأهب لمغادرة اللوحة والانقضاض على المتفرج.

No Image Info



كما يرسم دب كبير يحاول اقتناص سمكة بضربة قوية سريعة في الماء، وذئب يسترق النظر من بين الأشجار، ودب صغير يتسلق الأشجار، ونسر مهيب يحوم في السماء، وغزال متألق باللون الذهبي وكأنه يستعرض مفاتنه.

No Image Info



ويقضي كولين بوجل (47 عاماً) ما بين أسبوعين إلى شهرين لإبداع كل صورة فنية، ويحكي تجربته مع الرسم قائلاً: «أبي رسام وهو الذي علمني الرسم وأنا طفل بمجرد أن أصبحت قادراً على الإمساك بالفرشاة».

No Image Info



ويضيف: «بدأت برسم مناظر طبيعية في المدرسة الابتدائية، ثم انبهرت بالحيوانات بجمالها وشخصيتها وتفردها، وأحببت أن أبدع تلك الصور النابضة بالحياة التي تطابق صورها في الحقيقة في موائلها بالغابات والصحراوات».

No Image Info



وتابع: «أحاول أن أنقل للمشاهد صورة مذهلة جميلة وواقعية لكائن لا يستطيع عادة رؤيته أو الاقتراب منه على الطبيعة».



No Image Info



وذكرت صحيفة ذا صن أن الفنان يقوم بالتخطيط للرسم أولاً ثم يبدأ برسم وتلوين الظلال والأضواء باستخدام بخاخة الألوان المائية، ثم يضبط درجات الإضاءة والظلال باستخدام أقلام الرصاص الملونة والباستيل المائي.

No Image Info



ويشير كولين إلى أن الأقلام الملونة تساعده على ضبط تفاصيل دقيقة في صورة الحيوان مثل الشعر والشوارب، منوهاً بأنه يعشق بصورة أساسية الذئاب والدببة والنمور والفهود، ويعتبر رسمها فرصة للاقتراب منها من دون الخوف من أن تفترسه.



No Image Info

#بلا_حدود