السبت - 17 أبريل 2021
السبت - 17 أبريل 2021

فنان استثنائي يرسم لوحات مبهرة على قشر البيض



البيض بالنسبة للفنان المصري علاء القاضي ليس مجرد وجبة يتناولها بأشكال متعددة، وإنما مساحة للإبداع وتقديم فن جديد برع فيه بالزخرفة والتلوين، فحول الفنان الأقصري قشور البيض للوحات فنية مبهرة.





وكانت قشور بيض الإوز والنعام والدجاج تحفاً فنية غاية في الروعة بشكل يجعل كل بيضة مختلفة عن الأخرى، لتحمل كلمات ورسومات وأشكالاً هندسية متنوعة.





ويعمل القاضي في الأساس خطاطاً، إلا أنه حاول تطوير لوحاته الفنية في فن الخط، فبحث عن خامة جديدة يمكنه تشكيل لوحات فنية عليها بما يملكه من ملكة الخط العربي بأشكاله المختلفة، باستخدام مختلف فنون النحت سواء الغائر أو البارز فكان اختياره لقشور البيض.





وقال علاء القاضي لـ«الرؤية»: «أردت تغيير الكتابة على اللوحات العادية في كتابة الخط العربي، فقررت الكتابة على البيض، لكن المشكلة أنه لا يوجد به جزء مسطح فهو كروي تقريباً، فبدأت بالرسم رسماً عادياً ثم حولت الموضوع للحفر».





وتابع: «البيض خامة غير تقليدية أردت استخدامها لتقديم شيء مختلف، ويمكن أن تأخذ اللوحة أسبوع عمل كاملاً، وطورت أساليب العمل نظراً لحساسية البيضة الشديدة، ما يتطلب دقة متناهية أثناء العمل عليها، وأكتب عليها آيات قرآنية باستخدام أساليب النحت المختلفة سواء البارز أو الغائر أو التطريز على البيض».



وعن تقنية العمل، يشرح القاضي: «أولاً يتم اختيار بيضة سليمة تماماً من الداخل والخارج ثم يتم ثقب البيضة في المركز العلوى، هذا إن أردت العمل على جسم البيضة كاملاً، أما في حال إزالة بعض أجزائها فلا داعي لتلك الخطوة، وسيتم التفريغ عند إزالة أجزاء من جسم البيضة».





وأضاف القاضي: «تُغسل البيضة بالماء والصابون والمطهرات ثم تُرسم الخطوط الرئيسية بالقلم الرصاص ويُعاد عليها بألوان زيتية ثم الشروع في النحت خارج تلك الرسومات ثم تلوين العمل، وللحفاظ على العمل يتم تثبيت البيضة داخل صناديق زجاجية محكمة، ولا يُضاف أي شيء للبيضة الطبيعية بل تترك كما هي».

#بلا_حدود