الاحد - 11 أبريل 2021
الاحد - 11 أبريل 2021
د.حسن قايد الصبيحي

د.حسن قايد الصبيحي

إعلاميون وأكاديميون ينعون حسن الصبيحي: وداعاً صاحب العطاءات الاستثنائية

نعت أوساط ثقافية وأدبية، الأكاديمي والخبير الإعلامي الدكتور حسن قايد الصبيحي، الذي انتقل إلى جوار ربه مساء أمس، وودّعه عدد من الإعلاميين والكُتاب عبر حساباتهم في «تويتر» بكلمات تثمن ما قدمه من عطاءات استثنائية خلال مشواره في الإعلام الذي بدأه في السبعينات.

تخرّج الدكتور حسن قايد الصبيحي في جامعة القاهرة عام 1971 بتخصص الإعلام، ثم أكمل دراسة الماجستير بجامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية وبعدها حصل على شهادة الدكتوراه من جامعة ليستر في بريطانيا في تخصص الإعلام.

عمل محرراً في صحيفة الاتحاد وتدرج في المسميات الوظيفية إلى أن وصل إلى منصب نائب رئيس التحرير في الصحيفة قبل أن يتوجه للعمل الأكاديمي بالجامعات، ويعتبر من الرعيل الأول الذين حصلوا على شهادة عليا في هذا التخصص، وهو من رواد الإعلام المؤسسين في دولة الإمارات.

عمل الراحل أستاذاً للإعلام في جامعتي الإمارات العربية المتحدة، والشارقة، وأسهم في تخريج أجيال من الصحفيين والإعلاميين، يعملون حالياً في مختلف المؤسسات الصحفية والإعلامية في الدولة وخارجها، وله نشاطات اجتماعية وثقافية واسعة إذ شارك بصفته أكاديمياً وخبيراً إعلامياً في مؤتمرات ومنتديات عدة بأوراق عمل حول قضايا إعلامية وإقليمية مختلفة.

وعلى الرغم من أن الراحل عمل أستاذ دكتور في كلية الاتصال بجامعتي الشارقة والإمارات لعقود من الزمن إلا أنه لم ينقطع عن الكتابة، إذ كان أحد أبرز كتاب الرأي في الصحف الإماراتية، وله بحوث ودراسات عدة حول الإعلام في دولة الإمارات تتعلق بالنشأة والتطور والمسؤولية.

ركزّ الراحل كذلك على إنجاز مجموعة من التحقيقات والاستطلاعات التي تتعلق بسكان البادية في جميع إمارات الدولة، وتُوجت هذه السلسلة بكتاب «بادية الإمارات تقاليد وعادات» الذي أصدره أثناء عمله في صحيفة الاتحاد.

ترك الراحل أثراً ثقافياً كبيراً تمثل في مسيرته الأكاديمية إلى جانب مؤلفاته من الكتب والدراسات البحثية، وله 5 أبناء أصغرهم يبلغ من العمر 27 عاماً، درسوا جميعهم الإعلام بتخصصاته المختلفة.

وقدّم عدد كبير من الأدباء والمثقفين عبر حساباتهم في «تويتر» خالص التعازي لأسرة الفقيد، منوهين بدوره البارز في عالم الإعلام والثقافة.



زكي نسيبة



وودّعه المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، زكي نسيبة، بدعوات مؤثرة «رحمه الله وغفر له وأسكنه فسيح جناته...وفاة الأكاديمي الأخ الصديق حسن قايد الصبيحي».



سلطان العميمي



وعبّر سلطان العميمي، رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، ومدير أكاديمية الشعر التابعة لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، عن حزنه بكلمات معبّرة «بلغني قبل قليل وفاة الدكتور حسن قايد الصبيحي...عرفت الفقيد عن قرب منذ سنوات، وكان رجلاً فاضلاً بمعنى الكلمة، وعلى درجة رفيعة من العلم والتواضع، خالص التعازي لأسرته الكريمة...اللهم ارحمه واغفر له وأسكنه فسيح جناتك وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان».

حبيب غلوم



أما الفنان الدكتور حبيب غلوم فنعاه بكلمات عميقة ومؤثرة "ترفق بنا يا موت.. أعزي نفسي والزملاء في المجال الإعلامي والأكاديمي برحيل صديقنا النبيل الباسم دائماً الدكتور حسن قايد الصبيحي ونعزي أسرته الكريمة وطلابه ومحبيه بهذا الفقد الجلل، فقد كان نعم الإنسان والمربي إنا لله وإنا إليه راجعون".

#بلا_حدود