الاحد - 11 أبريل 2021
الاحد - 11 أبريل 2021
No Image Info

خالفتا توقعات الأطباء.. توأمتان ملتصقتان تتفوقان دراسياً

خالفت التوأمتان الملتصقتان مريم وندية كل توقعات الأطباء في أن تظلا على قيد الحياة، وأصبحتا تلميذتين متفوقتين ولهما شعبية هائلة بين زملائهما في المدرسة.



وذكرت صحيفة ميرور، أن إبراهيما والد مريم وندية (4 سنوات) أكد أن ما حدث يشبه المعجزة، ولكنه تحقق بفضل إرادة الشقيقتين، قائلاً بفخر: «الذهاب للمدرسة أمر صليت وابتهلت أن يتحقق، وأحمد الله أن حدث، ولا يمكن أن يتصور أحد مقدار سعادتي وأنا أراهما في زي المدرسة ويشاركان بقية الأطفال الدرس واللعب، رغم الظروف التي تمران بها».



No Image Info



وأضاف إبراهيما: «أشعر بالبهجة والاعتزاز في كل يوم، وأنا أتابع ما يفعلانه، من البقاء على قيد الحياة أولاً، ثم التطورات الكبيرة في حياتهما، مثل الوقوف والسير والذهاب للمدرسة في كل صباح، وهما ينثران السعادة في كل مكان».



وكانت التوأمتان قد ولدتا بالسنغال في مايو 2016، وتوقع الأطباء ألا يستمرا على قيد الحياة سوى لأيام أو أسابيع قليلة على أقصى تقدير.



ولم ييأس الوالد وأحضرهما إلى لندن عام 2017 لكي تتلقيا علاجاً متخصصاً في مستشفى جريت أورموند ستريت.



No Image Info



وفي عام 2018 لاحظ الأطباء أن قلب مريم يضعف، وفكروا في فصلهما، ولكن الدورة الدموية كانت مرتبطة ارتباطاً وثيقاً ما يهدد حياتهما أثناء العملية.



وتعيش التوأمتان في كارديف حالياً حيث التحقتا بمدرسة مونت ستوارت الابتدائية، وتحظيان بشعبية هائلة بين التلاميذ، ويعبر والدهما عن سعادته الغامرة لتواصلهما الرائع مع أقرانهما.

#بلا_حدود