الأربعاء - 14 أبريل 2021
الأربعاء - 14 أبريل 2021
No Image Info

صورة مدرب يجلس على جثة حصان تثير الاستياء

أثارت صورة لمدرب خيول يجلس على جثة حصان انتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما أكد المدرب الأيرلندي حقيقة الصورة وادعى أنه تلقى مكالمة هاتفية وجلس على الحصان النافق من دون تفكير.

ووصفت جمعية سباق الخيل البريطانية الصورة بأنها «مروعة» و«غير مقبولة تماماً»، كما فتحت منظمة بيتا الدولية لحقوق الحيوان سيلاً من الانتقادات على الرياضة ومدربيها، على خلفية انتشار الصورة المحرجة للمدرب جوردون إليوت، بحسب الإندبندنت البريطانية.

وقالت إليسا ألين مديرة منظمة حقوق الحيوان الدولية، إن صورة المدرب وهو يجلس على جثة الحصان تعكس المعاملة البغيضة التي تجدها بعض الخيول من مدربين ومُلاك، برغم ركضها حتى الموت لتحقيق الأرباح.

من جانبه أكد إليوت أن رفاهية كل حصان يعمل على رعايته وتدريبه لها أهمية قصوى في عمله، مؤكداً أن الخيول تلعب دوراً محورياً في نجاحاته.

وأضاف في بيان: «أعتذر بشدة عن أي إهانة تسبب فيها هذه الصورة، كنت أقف بجوار الحصان، وتلقيت مكالمة وجلست لأستقبلها من دون تفكير».

وجاء في بيان جمعية سباق الخيل البريطانية: «نتوقع من جميع العاملين في رياضتنا إظهار الاحترام للخيول في ساحات التدريب وفي مضامير السباق وفي كل أماكن رعايتها، وبالنيابة عن جميع محبي الخيول نقول إن مجتمع سباق الخيل البريطاني يعتبر هذه الصورة غير مقبولة على الإطلاق».

#بلا_حدود