السبت - 01 أكتوبر 2022
السبت - 01 أكتوبر 2022

صداقة فريدة بين كلب وعجل في مزرعة بريطانية

صداقة فريدة بين كلب وعجل في مزرعة بريطانية

نشأت صداقة فريدة بين كلب لبرادور وعجل صغير كان على حافة الموت قبل إنقاذه، وصلت إلى مشاركة الكلب في إطعام وإرضاع العجل بالزجاجة.





وذكرت صحيفة ديلي ستار، أن العجل الصغير بينيلوب كان على وشك الموت من البرد في درجة حرارة قاسية تحت الصفر، وعثرت عليه عائلة وتكفلت برعايته في مزرعتها بديربي شاير في بريطانيا.





وسرعان ما تعافى بينيلوب بعد أن نشأت علاقة محبة فريدة بينه وكلب العائلة اللبرادور الأسمر الجيرنون الذي يشارك أفراد الأسرة الاهتمام به.





وتقول هايدي إن زوجها الطبيب البيطري جراهام أوليفر أنقذ حياة بينيلوب بمساعدة ابنه توم عندما رآها تكاد تتجمد من البرد وعلى وشك الموت، فتحايل حتى أحضرها للمزرعة وتولى تدفئتها وتغذيتها، حتى بدأت تتعافى شيئاً فشيئ.





الغريب أن الأم نبذت العجل الرضيع وكادت أن تقتله، ورفضت في البداية أن ينقذه أحد، ولكن الأسرة تدبرت لكي تشغلها عنه وتنقل بينيلوب إلى المزرعة لكي يحظى بالرعاية.



وبعد أيام قليلة بدأ بينيلوب يتقبل التغذية بالحليب عن طريق الزجاجة، وأصبح واحداً من الأسرة، والأكثر من ذلك أنه نال إعجاب ومحبة وتعاطف حيوانات المزرعة وفي مقدمتهم الكلب الجيرنون (4 سنوات).