الجمعة - 07 أكتوبر 2022
الجمعة - 07 أكتوبر 2022

أم تنفق 1000 استرليني لتستكمل ألعاب طفولتها

أم تنفق 1000 استرليني لتستكمل ألعاب طفولتها

لم تمنع الأمومة أو عشرات السنوات، البريطانية فيونا بارنز من تحقيق حلم طفولتها في استكمال مجموعة الألعاب والدمى التي اشتمل عليها كاتالوج «أرجوس» لألعاب الأطفال، حيث أنفقت أكثر من 1000 جنيه استرليني على مدار 13 عاماً.





واستطاعت بارنز (41 عاماً) تكوين مجموعة من الدمي تحتوي على دمى وأرانب وضفادع وحيوانات وخيول وكائنات أسطورية وعرائس، لتشبع نهمها الطفولي الذي لازمها على مدار السنوات.



وذكرت صحيفة ذا صن، أن بارنز تمتلك أيضاً جهازاً لصنع المشروبات المثلجة من الثمانينات، وبيتاً لرعاية القطط، ودمي من كافة الأنواع بما فيها باربي، بعد أن حرمتها أمها ليندا (67 عاماً) من معظم ألعابها بعد أن انتقلت من منزلها وكان عمر بارنز وقتها 18 عاماً.





وتجادل الأم فيونا بأنها تريد الألعاب والدمى ليس لإشباع شغف الطفولة لديها فقط، بل لكي يستمتع بها طفلاها جراسي (12 سنة)، وهنري (9 سنوات)، قائلة: «كنت حاملاً في جراسي، عندما تولدت لدي رغبة استكمال المجموعة لي ولها، بعد أن شعرت بالأسى لأن أمي تخلصت من ألعابي وخاصة الدودة الفوسفورية التي كنت وما زلت أعشقها».