الاحد - 14 يوليو 2024
الاحد - 14 يوليو 2024

بالفيديو.. مغامران يتحدّيان الجاذبية فوق أكبر نافورة راقصة في العالم

بالفيديو.. مغامران يتحدّيان الجاذبية فوق أكبر نافورة راقصة في العالم

اجتمع رياضيّا ريد بُل هوارسيو لورينز ورافايل غوبيرنا للمشاركة في عرض حصريّ جريء وغير مسبوق، للإضاءة على سحر نافورة النخلة، ذي بوينت، في نخلة جميرا- دبي.





وقدم الاثنان أداءً استثنائياً فريداً، يجسّده فيلم قصير يعرض الآن على تلفزيون ريد بُل (Red Bull TV) بعنوان «ذي برايكينج بوينت» (The Breaking Pointe)، لا يشمل التحليق المظليّ العادي الذي اعتدتم عليه فحسب... فمع خلفيّة مشهدية رائعة متمثلة بمنتجع أتلانتس النخلة ذي الشهرة العالمية في نخلة جميرا، استعان لورينز وغوبيرنا بمظلة مدفوعة بمروحة «باراموتر» للانطلاق نحو السماء وهما يحومان بين أعمدة مياه نافورة النخلة التي كانت قريبة جداً منهما إلى حد أنهما كانا يشعران بها.



ويقوم الرياضيان في الفيلم، بالتعاون مع فريق كبير من المتخصصين، بعرض ما يتطلبه القيام بمجازفة من هذا النوع. وهذه ليست بالتأكيد مجرّد مناورة بسيطة تقتضي التوجه صعوداً والتحليق، إذ ثمة تدريب يسبق الحدث، ودراسة هندسية، إضافة إلى الكثير من محاذير السلامة، من دون أن ننسى جلسات التمرين المكثفة والتدريب على تصميم الحركة في الجو.

وشرح لورينز: «بمجرّد ما أتيحت لنا الفرصة، أردنا التحليق هناك!» وأضاف الرياضي محترف التحليق المظلي: «التحدي الأقصى تمثّل في أننا كنا نحلّق ليلاً، وهذا يعني أن مستوى الرؤية منخفض، لذا كنا في حاجة لمعرفة المنطقة بشكل جيد مسبقاً».

وتابع: «كان علينا كذلك أن نعرف كيف يمكننا (اللعب) مع النافورة... إذ كان هذا شيئاً جديداً بالنسبة إلينا. ومع دفق قوي كهذا للمياه المنطلقة بسرعة نارية صعوداً حتى 100 متر، كانت المهمة كبرى، لذا كان علينا أن نكون مستعدين بشكل جيد».



لورينز، ومعه زميله الرياضي وصديقه غوبيرنا، عملا لبعض الوقت قبل مجيئهما إلى دبي على مناقشة ما سيقدمانه من حركات وتصميمها في الجو، إضافة إلى التدرب عليها. وفور وصولهما إلى الإمارة، انكبّ الثنائي، ومعهما الفريق المعني بالمشروع بكامله، على إجراء تجارب خلال النهار في صحراء «مرغم» على مدى يومَين.