الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021
No Image Info

«الصحة المصرية» تحذر من أسماك سامة منتشرة في الأسواق

حذرت وزارة الصحة المصرية، من تناول نوع محدد من الأسماك السامة، بدأ بالانتشار في الأسواق، ويؤدي إلى الوفاة بشكل مخيف.

وأوضحت الوزارة أن سمكة القراض أو ما تعرف بـ«النفيخة» و«سمكة الأرنب»، هي الأشد فتكاً في العالم.

وأشارت وزارة الصحة المصرية إلى أن السمكة معروفة باسم «النفيخة» لأنها تنتفخ عند شعورها بالخوف.

وأضافت أن السمكة تحتوي على غدد سامة تحت الجلد والأحشاء والنخاع والكبد واللحم، وأن السم الموجود بها هو «تيترودوتوكسي»، وليس له مصل للشفاء منه حتى الآن.

وقالت الوزارة إن سمكة القراض تتواجد في البحر الأحمر والمحيطات، ووصلت إلى مياه البحر المتوسط عبر قناة السويس.

وتابعت «الصحة المصرية» أن أعراض التسمم من تناول سمكة القراض تراوح من 20 دقيقة إلى ساعة بعد تناول السمكة، وقد تتأخر ظهور الأعراض إلى يومين، وقد يتسبب سمها في الوفاة خلال 6 إلى 8 ساعات.

وأوضحت الوزارة أبرز أعراض التسمم جراء تناول هذا النوع من الأسماك، بقولها: «تشمل القيء والغثيان والإسهال وآلاماً في البطن وانخفاض ضغط الدم وشلل العضلات وانخفاض معدل ضربات القلب وتنميل الجسم وضيقاً في التنفس، وقد تصل إلى الشلل أو الغيبوبة».

#بلا_حدود